موريتانيا تغلق سجن القاعدة وتعيد السجناء للعاصمة

موريتانيا تغلق سجن القاعدة وتعيد السجناء للعاصمة

المصدر: نواكشوط- من محمد سالم الخليفة

أعادت السلطات الأمنية الموريتانية آخر مجموعة من العناصر السلفية الجهادية المحسوبة على تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي من سجنهم الصحراوي إلى العاصمة نواكشوط.

وبعودة المجموعة الأخيرة التي ضمت أربعة عناصر من تنظيم ”أنصار الله المرابطون“ على رأسهم زعيم التنظيم الخديم ولد السمان المحكوم عليه بالمؤبد تكون السلطات الموريتانية قد أخلت سجن قاعدة صلاح الدين الصحراوي من نزلائه من العناصر المتشددة.

وكانت السلطات الموريتانية قد نقلت 14 عنصرا من القاعدة بعد صدور أحكام بالسجن عليهم تراوحت بين المؤبد و15 عاما سنة 2009 إلى وجهة غير معلومة بعد رصدها لتواصل المجموعة مع عناصر خارج السجن لتجنيدها.

وأدى نقل المجموعة السلفية التي أدينت بارتكاب أعمال إرهابية من بينها قتل عناصر أمنية ورعايا أجانب إلى ردود أفعال مستنكرة من طرف ذوي السجناء وبعض منظمات حقوق الإنسان.

وتأتي عملية إعادة السجناء السلفيين إلى العاصمة بعد نحو شهر من وفاة أحد أبرز قادتهم معروف ولد الهيبة الذي فارق الحياة إثر تدهور وضعه الصحي في السجن الصحراوي.

وكان أحد النواب المعارضين قد عمد قبل ثلاثة أيام إلى مساءلة وزير العدل حول أوضاع السجون بموريتانيا، وقد أقر الوزير بأن قطاعه غير راض عن حالة السجون إلا أنه أكد أن العمل جار من أجل تحسين أوضاعها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة