قطع الاتصالات بالموصل استعدادا لحملة عسكرية

قطع الاتصالات بالموصل استعدادا لحملة عسكرية

المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

كشفت مصادر أمنية عراقية رفيعة المستوى أن جميع الاتصالات الهاتفية قد تم إيقافها عن محافظة الموصل التي وقعت الشهر الماضي تحت سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ”داعش“.

ورجحت المصادر لشبكة ”إرم“ أن يكون قطع الاتصالات الهاتفية تمهيدا لشن عمليات عسكرية من قبل القوات الأمنية الحكومية على محافظة الموصل.

بدوره، أبلغ مسؤول محلي في قضاء الحمدانية بالموصل، رفض الكشف عن اسمه أنه ”لا وجود لحشود عسكرية قريبة من الموصل، ولكن طائرات عراقية تستعد لشن هجوم على قواعد المسلحين الواقعة في القصور الرئاسية في منطقة المجموعة الثقافية قرب جامعة الموصل“.

وأشار المسؤول لـ“إرم“ إلى أن ”الطائرات قامت الخميس بإلقاء منشورات تحذر أهالي مدينة الموصل من الاقتراب من معسكرات المسلحين والابتعاد عنها، وعدم السماح للمسلحين بالدخول للبيوت السكنية تمهيداً لشن هجمات“.

وأضاف أن ”ليلة الخميس شهدت تحليقا لطائرات يبدو أنها كانت مقاتلة فوق المدينة“، فيما أفاد شهود عيان في القرى القريبة من الموصل بسماع انفجارات وأصوات قوية من داخل المدينة الجمعة، مع عدم قدرتهم على الاتصال بالأهالي هناك أو الاقتراب، مشيرين إلى سماعهم عن استقدام قوات كبيرة من الجيش العراقي بقيادة ”أبو الوليد“ من جانب كركوك باتجاه المدينة لتحريرها من المسلحين.

يذكر أن مسلحي الدولة الإسلامية في العراق والشام والتي أعلنت نفسها دولة للخلافة يتمركزون في القصور الرئاسية في المجموعة الثقافية، فيما كتب على واجهات القصور عبارة مكتوبة بالخط العريض ”ولاية الموصل/ دولة الخلافة“ وترفرف فوقها الراية السوداء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com