الأمم المتحدة تحذر من فوضى في العراق مماثلة لسوريا

الأمم المتحدة تحذر من فوضى في العراق مماثلة لسوريا

المصدر: بغداد- من أوس يعقوب

حذر ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، نيكولاي ملادينوف، من أن العراق ربما يشهد فوضى مماثلة للتي تشهدها سوريا.

وقال ملادينوف في بيان، إنه ”في حال لم يتبع العراق مساره الدستوري السياسي، فإنه يخاطر بأن ينزلق نحو فوضى مماثلة لتلك في سوريا المجاورة“، مضيفا أن ”هذا ما يجب على الناس أن تفهمه سريعا سريعا“.

وتابع أن ”العراق لن يعود أبدا إلى ما كان عليه قبل الموصل، لا يمكن أبدا لهذا البلد أن يعود إلى الوراء“.

من جانب آخر، تعتزم بعثة الأمم المتحدة ”يونامي“، فتح مراكز لإيواء العوائل النازحة إلى كركوك بعد تسجيل نزوح تسعة آلاف عائلة إلى المحافظة.

وكانت محافظة كركوك طالبت في 3 آذار/ مارس الماضي، المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بفتح مخيم للنازحين من مدن الأنبار والطوز وسليمان بيك، مشيرة إلى عجزها عن استيعاب الأعداد المتزايدة للنازحين، فضلاً عن حساسية الوضع الأمني في كركوك.

ميدانيا، قال مصدر أمني وشهود عيان في كركوك، الجمعة، إن ”طائرات سوخوي الروسية الصنع، نفذت ضربات جوية في ثلاثة مواقع في قضاء الحويجة، جنوب غرب المحافظة، من بينها المعهد الفني والسايلو“.

وأضاف المصدر الذي طلب حجب اسمه، أنه ”لم تعرف طبيعة الخسائر بسبب خضوع تلك المنطقة لسيطرة مسلحي الدولة الإسلامية (داعش)“.

من جانبه، قال أحد شهود العيان من أهالي قضاء الحويجة، إن ”الطائرات نفذت الهجوم، الجمعة، واستهدفت بناية المعهد الفني والسايلو“، مشيرا إلى أن ”قوة الانفجارات أحدثت حالة من الرعب بين السكان“.

وبين أن“ أضراراً وقعت في مواقع الهجمات، دون معرفة وجود خسائر بشرية“.

وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، مطلع تموز/ يوليو الجاري، عن مباشرة تحليق طائرات سوخوي في سماء بغداد.

وكانت الوزارة أعلنت في 29 حزيران/ يونيو الماضي، عن وصول خمس مقاتلات روسية من نوع ”سوخوي“ لتعزيز القدرة القتالية للجيش العراقي ضد الجماعات ”الإرهابية“ في البلاد، فيما أكدت وصول خمس طائرات أخرى مطلع الشهر الجاري.

ويشهد العراق وضعا أمنياً استثنائياً منذ إعلان حالة الطوارئ في 10 حزيران/ يونيو الماضي، حيث تتواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم داعش من المناطق التي ينتشر فيها في محافظتي نينوى وصلاح الدين، بينما تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com