أحزاب المعارضة تقترح على السيسي تعديل قانون الانتخابات

أحزاب المعارضة تقترح على السيسي تعديل قانون الانتخابات

المصدر: القاهرة– من محمود كامل

أعلنت قوى التيار المدني الديمقراطي اليوم، أنها تقدمت منذ 4 أيام بخطاب و مذكرة تعديلات مقترحة على قانون مجلس النواب للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وتضمنت المذكرة التي تقدم بها جورج اسحاق ممثلا عن التيار المدني الديمقراطي، رؤية لنظام يضمن تمثيل أكبر عدد من الأحزاب السياسية بمختلف توجهاتها، و تعزيز فرصتها فى طرح نفسها على الشعب من خلال الانتخابات ومن خلال أداء أعضائها في مجلس النواب، كما تضمن في الوقت ذاته تمثيل المستقلين سواء من خلال نظام القوائم أو النظام الفردي.

من جانبه أكد نائب رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، مدحت الزاهد لـ“إرم“ أن التيار المدني الديمقراطي، تقدم سابقا، بمذكرة مشابهة إلى رئيس الوزراء، المهندس إبراهيم محلب، في عهد الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور، إلا انه لم يستجب لها.

وقال الزاهد: ”بعيدا عن استجابة السيسي لمقترحات التيار الديمقراطي من عدمه، فإن المذكرة تحمل رسالة مهمة لكل من يتهم المعارضة بمحاولة هدم الدولة“، مشيرا إلى أن الأحزاب التي لم تدعم السيسي خاطبته وقدمت له مقترحات وهو ما يعد اعترافا بنتيجة الانتخابات.

بينما أكد قيادي بالتيار الديمقراطي رفض الإفصاح عن اسمه، أن الرئيس السيسي إذا لم يأخذ بمقترحاتهم، سيؤكد أنه يسير على خطى مبارك قبل برلمان 2010، مؤكدا أن البرلمان المقبل سيسيطر عليه رجال مبارك من المحسوبين على الحزب الوطني المنحل وجبهة الفريق أحمد شفيق.

وفيما يلي نص خطاب مذكرة التيار المدني الديمقراطي إلى رئيس الجمهورية:

”الرئيس عبد الفتاح السيسي ..رئيس جمهورية مصر العربية ..تحية واحتراماً..أكدتم سيادتكم مراراً حرصكم على دعم عملية التحول الديمقراطي في مصر، كما أكدتم أن استعادة هيبة الدولة وبناءها على أسس عصرية لا يتعارضان مع استكمال التحول الديمقراطي، ولكنهما عمليتان متكاملتان لصالح المجتمع والمواطن في الوقت ذاته.

ولما كانت التعددية الحزبية أحد المقومات الأساسية للديمقراطية لأنه بدونها لا تحقق الديمقراطية هدفها وهو تداول السلطة من خلال انتخابات دورية حرة ونزيهة، و يتطلب إنضاج التعددية الحزبية توافر عدد من الشروط على رأسها نظام إنتخابي مناسب يقوم على أساس اختيار الناخب للمرشحين الذين يفضلهم على أساس سياسي وليس بناء على السمات الشخصية للمرشح.

ولما كان نظام الانتخاب الفردي لا يحقق هذا الهدف، بل يأتي بنائب الخدمات على العكس من نظام القائمة النسبية الذي تجرى الانتخابات بموجبه على أساس سياسي، بما يساعد على إنضاج التعددية الحزبية وفتح الطريق أمام إمكانية المنافسة بينها وصولاً إلى تداول السلطة بما يمنحه الناخبون من ثقة لأحد أطرافها بناءً على برامجه السياسية ومدى وفائه بحقوق ومصالح المواطنين.

وإننا على ثقة يا سيادة الرئيس من حرصكم على هذا المسار، ونرجو التوجيه إلى إعادة النظر في النظام الإنتخابي الوارد بقانون مجلس النواب، لأنه يتعارض مع هذا الهدف واستبداله بالنظام المقترح المرفق الذي يمكن أن يكون أساساً للتوافق الوطني العام الذي تحتاجه البلاد بشدة في هذه المرحلة الدقيقة“.

وتفضلوا سيادتكم بقبول فائق الاحترام

وأطيب التمنيات بالتوفيق

التيار الشعبي المصري

حزب الدستور

حزب التحالف الشعبي الاشتراكي

حزب الكرامة

حزب مصر الحرية

حزب العدل

الكتلة الوطنية

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com