خطيب المسجد الأقصى: أمريكا أعلنت الحرب باعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل

خطيب المسجد الأقصى: أمريكا أعلنت الحرب باعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل

المصدر: الأناضول

قال عكرمة صبري، رئيس الهيئة الإسلامية العليا، وخطيب المسجد الأقصى المبارك، إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، ”إعلان حرب“.

وأضاف صبري أن ”المظاهرات والاحتجاجات التي عمت العالم تدل على أن القدس ليست للفلسطينيين وحدهم بل للمسلمين، وأن ترامب واهم حين اعترف بها عاصمة لإسرائيل“.

ودعا الفلسطينيين وأهالي القدس للدفاع عن المدينة ”مهما كلف الأمر“.

وقال: ”الغطرسة الأمريكية لن تغير في الحقائق شيئًا، موقفنا إيماني؛ لأن الله ربط القدس بالسماء وبمكة المكرمة ولا تنازل عنها“.

وشدد على أنه ”لا مجال للمفاوضات ولعملية سلام؛ لأن الولايات المتحدة حسمت موقفها في موضوع القدس، وناقضت نفسها، وقررت الحرب“.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في خطاب متلفز من البيت الأبيض، الأربعاء الماضي، اعتراف بلده رسميًا بالقدس، بشقيها الشرقي والغربي، عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة.

وأدى القرار إلى موجة إدانات واحتجاجات متواصلة في العديد من الدول العربية والإسلامية والغربية، وسط تحذيرات من تداعياته على استقرار منطقة الشرق الأوسط.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة ضمن أي حل مستقبلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com