الجيش العراقي يبدأ عملية لاستعادة تكريت

الجيش العراقي يبدأ عملية لاستعادة تكريت

بغداد– أكد الجيش العراقي أن قواته سيطرت على جامعة تكريت شمال بغداد، مشيرا إلى أنه بدأ عملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على المدينة التابعة لمحافظة صلاح الدين، من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت السلطات العراقية إن الجيش ”طهر بعض المباني في تكريت“ من المسلحين، فيما أكد شهود عيان في تكريت، أن المدينة تعرضت لقصف عنيف شنه الجيش العراقي، الذي يحاول التقدم داخلها.

وفي العاصمة بغداد، أسفر انفجار سيارة ملغومة في شارع تجاري مزدحم، الأربعاء، عن مقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص؛ حسب مسؤولين أمني وطبي.

وقال مسؤول أمني إن الانفجار وقع في حي الجهاد غرب بغداد، وإن 15 شخصا أصيبوا، فيما أكد مسؤول طبي حصيلة الضحايا، واشترط كلاهما التكتم على هويته.

وشهدت بغداد هدوءا نسبيا خلال الأسابيع الأخيرة، وسط انتشار عناصر الأمن بكثافة في أعقاب هجوم لمسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية شمال وغرب البلاد.

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت مصادر أمنية إن ما يصل إلى 45 شخصا قتلوا في اشتباكات بين قوات الأمن العراقية وأتباع رجل دين في مدينة كربلاء.

وقال ضباط في المخابرات بوزارة الداخلية وشاهد عيان من الشرطة لـ“رويترز“ إن الاشتباكات اندلعت حينما حاولت الشرطة وعناصر من الجيش اعتقال رجل الدين محمود الصرخي، قرب منتصف ليل الثلاثاء في مدينة كربلاء.

واشتبك الصرخي وأتباعه المسلحون في الماضي مع القوات الأميركية وقوات الأمن العراقية وأنصار علي السيستاني أكبر مرجعية شيعية في العراق.

وفي السياق ذاته، قصفت طائرة حربية أهدافا في مدينة الموصل، كبرى مدن شمال العراق، التي سيطر عليها المسلحون قبل نحو ثلاثة أسابيع.

وفي وقت تمكن فيه مسلحون من الدخول إلى قاعدة سبايكر شمال غرب مدينة تكريت، استقدم الجيش العراقي مزيدا من التعزيزات في محاولة لاستعادة المدينة.

ودارت في تكريت معارك عنيفة بين قوات الأمن العراقية التي ما زالت تسيطر على أجزاء من القاعدة وبين المسلحين الذين تمكنوا من السيطرة على الجزء الأكبر من القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com