وزير الخارجية الفلسطيني: نتشاور لعقد قمة عربية ولا انسحاب من عملية السلام

وزير الخارجية الفلسطيني: نتشاور لعقد قمة عربية ولا انسحاب من عملية السلام

المصدر: الأناضول

قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، اليوم السبت، إن بلاده تتشاور عربيًّا لعقد قمة عربية حول قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن القدس، مؤكدًا عدم الانسحاب من عملية السلام والبحث عن مرجعية دولية بديلة عن واشنطن.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عُقد في مقر السفارة الفلسطينية غرب القاهرة مساء اليوم، لبحث تداعيات قرار ترامب، الصادر يوم الأربعاء الماضي.

وأعرب المالكي، عن أمله في ”عقد قمة عربية بخصوص قرار ترامب“. وتابع ”نحن نتشاور مع الاجتماع الوزاري (الطارئ مساء اليوم في مقر الجامعة العربية) حول الأمر.

وأكد المالكي أنه ”لا نيّة للانسحاب من عملية السلام“، مضيفًا ”سنبحث عن راعٍ جديد ومرجعية دولية جديدة بديلًا عن واشنطن“.

وفي وقت سابق اليوم، قال محمود عفيفي المتحدث باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، في مقابلة متلفزة مع فضائية مصرية خاصة، إن هناك خريطة طريق يعدّها وزراء الخارجية العرب، قبيل اجتماعهم الطارئ مساء اليوم في القاهرة، للرد على القرار الأمريكي بشأن القدس.

ولفت عفيفي إلى أنه ”ليس من المصلحة الانسحاب من اتفاقيات السلام“.

والأربعاء الماضي، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسميًّا بالقدس عاصمةً لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

ويشمل قرار ترامب الشطر الشرقي من القدس، الذي احتلته إسرائيل عام 1967، وهي خطوة لم تسبقه إليها أي دولة.

وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة، لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.