مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط يحذّر من خطر داهم بسبب قرار ترامب حول القدس

مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط يحذّر من خطر داهم بسبب قرار ترامب حول القدس

المصدر: رويترز

حذّر ”نيكولاي ملادينوف“ مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط من خطر حدوث تصعيد عنيف بسبب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال ملادينوف أمام مجلس الأمن الدولي: ”هناك خطر داهم اليوم من أننا قد نرى سلسلة من التصرفات الأحادية التي من شأنها أن تبعدنا عن تحقيق هدفنا المشترك، وهو السلام“.

من جانبها، قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، إن الولايات المتحدة ما زالت تتمتع بالمصداقية كوسيط لدى الإسرائيليين والفلسطينيين، مشيرة إلى أن الأمم المتحدة قوضت بدلا من أن تدعم فرص السلام بالشرق الأوسط.

وأضافت هيلي في مجلس الأمن الدولي: ”الولايات المتحدة تتمتع بالمصداقية لدى الجانبين. لن ولا ينبغي إجبار إسرائيل أبدا على اتفاق سواء من الأمم المتحدة أو أي تجمع لدول أثبتت تجاهلها لأمن إسرائيل“.

وطلبت بريطانيا، وفرنسا، والسويد، وبوليفيا، وأوروجواي، وإيطاليا، والسنغال، ومصر، عقد اجتماع في مجلس الأمن.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين وأُصيب العشرات وقُتل أحدهم على الأقل خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في يوم الغضب اليوم الجمعة ضد القرار الأمريكي.