خطبة جمعة موحدة في مساجد غزة نصرة للقدس ورفضًا لقرار ترامب

خطبة جمعة موحدة في مساجد غزة نصرة للقدس ورفضًا لقرار ترامب

وحّدت مساجد قطاع غزة، اليوم، خطبة الجمعة؛ للحديث عن مدينة القدس، ومكانتها “الإسلامية والعربية والتاريخية”؛ نصرةً لها، ورفضًا  للقرار الأمريكي، الذي اعترف بها عاصمة لإسرائيل.

وندد خطباء المساجد بالقرار الأمريكي، مؤكدين في ذات السياق، على أن “القدس، ستبقى مدينة فلسطينية، وعربية، وإسلامية”.

وحثّ الخطباء، الشعب الفلسطيني على ضرورة نصرة مدينة القدس والمسجد الأقصى، والدفاع عنهما.

ودعا خطباء المساجد، عقب انتهاء خطبة الجمعة، للقدس بـ”النصر والتحرير”.

وكانت وزارة الأوقاف الفلسطينية، قد دعت، أمس الخميس، جميع خطباء المساجد، بتخصيص خطبة الجمعة ” للحديث عن مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، ومكانتهما الشرعية والدينية والوطنية والعالمية”.

وظهر اليوم، تظاهر الآلاف في عدد من عواصم الدول العربية والإسلامية؛ نصرةً للقدس، ورفضًا للقرارات الأمريكية.

والأربعاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في خطاب متلفز من البيت الأبيض، اعتراف بلاده رسميًا، بالقدس عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.