خطيب الأقصى: الإجراءات والممارسات الظالمة لن تزيد أمّتنا إلّا قوة

خطيب الأقصى: الإجراءات والممارسات الظالمة لن تزيد أمّتنا إلّا قوة

ندد خطيب المسجد الأقصى، الشيخ يوسف أبو سنينة، اليوم الجمعة، بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخير، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال خلال خطبة الجمعة، في المسجد الأقصى، “تعيش أمتنا اليوم، في مشارق الأرض ومغاربها حالة غضب؛ مما أعلنته الإدارة الأمريكية بشأن القدس“.

وأضاف: “إن تلك القرارات الأمريكية باطلة، وغير معترف بها، فالقدس إسلامية عربية فلسطينية، شاء من شاء وأبى من أبى، والإجراءات والممارسات الظالمة؛ لن تزيد أمّتنا إلّا قوة وإيمانًا وثباتًا”.

وتابع: “نعيش اليوم في أوضاع صعبة، فالمسجد الأقصى تُنتهك فيه الحُرمات، وتتم فيه الاقتحامات، وما زالت الفُرقة قائمة.. بيت المقدس هو قبلة المسلمين الأولى، ومسرى النبي محمد، ومنه عرج إلى السموات العليا”.

وخاطب الزعماء العرب، قائلاً: “نريد أفعالاً، وليس إدانات”.

واستنكر الخطيب، الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، حيث قال متوجهًا الى المصلين: “اعمروه بالصلوات والعلم، وحافظوا على مسجدكم، ولا تفرطوا فيه”.

ويسود التوتر الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ في أعقاب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده رسميًا، بالقدس عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.