انسحاب نواب وتوتر داخل البرلمان التونسي بسبب “معاليم ديوانية”

انسحاب نواب وتوتر داخل البرلمان التونسي بسبب “معاليم ديوانية”

انسحبت الكتلة النيابية لحركة النهضة من جلسة مجلس النواب التونسي، مساء الخميس، احتجاجًا على فصل قانوني يفرض “معاليم ديوانية” على السلع التركية.

وجاء انسحاب الكتلة بعد حالة من التوتر داخل قبة البرلمان وصلت حد تبادل العنف بين الناطق الرسمي باسم الحكومة إياد الدهماني، والنائب عن الحبهة الشعبية منجي الرحوي.

ورغم الانسحاب، جرى التصويت بالأغلبية على الفصل 36 من قانون المالية المتعلق بالترفيع بـ90% على المعاليم الديوانية على السلع التركية المستوردة.

وشرع مجلس النواب التونسي في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بالنظر في مشروع ميزانية الدولة لسنة 2018 ومشروع قانون المالية.

وقدرت ميزانية الدولة لسنة 2018، بـ 35 مليارًا و851 مليون دينار تونسي، بتطور بنسبة 4.3% بالمقارنة مع ميزانية 2017 وفق ما ذكرت وزارة المالية.