التصعيد الإسرائيلي يسفر عن اعتقال 589 فلسطينيا بينهم 11 نائبا

التصعيد الإسرائيلي يسفر عن اعتقال 589 فلسطينيا بينهم 11 نائبا

المصدر: رام الله– من نظير طه

أفادت معطيات حقوقية، بأن عدد المواطنين الفلسطينيين الذين تعرضوا للاعتقال من قبل قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال عمليتها العسكرية الأخيرة في الضفة الغربية المحتلة، بلغ 589 أسيراً بينهم 11 نائباً ووزيريان سابقان.

وأشار نادي الأسير الفلسطيني في تقرير تلقّت ”شبكة إرم“ نسخة منه، اليوم الاثنين،إلى أن حملة الاعتقالات الإسرائيلية تركّزت بنسبة أكبر في محافظات الخليل، نابلس، بيت لحم، جنين ورام الله، لافتاً النظر إلى أن الاحتلال قام بتحويل ما لا يقل عن 150 أسيرا فلسطينيا إلى الاعتقال الإداري.

وأوضحت معطيات التقرير، أن محافظة الخليل حظيت بالنسبة الأكبر من الاعتقالات، حيث وصل عدد معتقليها منذ بداية الحملة الإسرائيلية قبل 18 يوماً إلى 219 أسيراً، من بينهم رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك والنائب عزام سلهب، إضافة إلى 14 أسيراً محرراً.

وفي نابلس شمال الضفة، بلغ عدد المواطنين الفلسطينيين 91 معتقلاً، منهم نائب في المجلس التشريعي وهو حسني البوريني، إضافة إلى 6 أسرى محرّرين، فيما وصل عدد المعتقلين من محافظة بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة 81 معتقلا، من ضمنهم النائبان خالد طافش وأنور زبون، إلى جانب أسير محرر من سجون الاحتلال وهو خضر راضي.

ووصل عدد الأسرى الفلسطينيين من مدينة جنين شمال الضفة، إلى 56 أسيراً، بينهم الوزير الفلسطيني السابق وصفي قبها، إضافة إلى 10 أسرى محررين، في حين بلغ عدد معتقلي محافظة رام الله والبيرة 53 أسيراً من ضمنهم النواب حسن يوسف، أحمد مبارك ومحمود مصلح، إضافة إلى 8 أسرى محررين وأفاد التقرير، بأن عدد المواطنين المقدسيين الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال خلال حملتها التي أعقبت اختفاء آثار ثلاثة جنود إسرائيليين، بلغ 38 أسيراً بينهم وزير سابق وهو خالد أبو عرفه، ونائبين في المجلس التشريعي وهما أحمد طوطح وإبراهيم أبو سالم، بالإضافة إلى 8 أسرى محررين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com