نجاة محافظ درعا الأسبق من تفجير استهدف منزله

نجاة محافظ درعا الأسبق من تفجير استهدف منزله

المصدر: إرم- دمشق

قال ”المرصد السوري لحقوق الإنسان“ أن مصادر موثوقة أبلغته أن مسلحين مجهولين قاموا بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين، بتفجير منزل محافظ درعا الأسبق فيصل كلثوم في قرية المبعوجة الواقعة إلى الغرب من قرية الرهجان بالريف الشرقي لمدينة سلمية، ما أدى لانهيار أجزاء منه، دون خسائر بشرية.

والمعروف بحسب مصادر من المعارضة، أن كلثوم، كان له دورا بارزا في اندلاع احتجاجات درعا في شهر آذار/ مارس 20011. وكان مسلحون تابعون للمعارضة السورية قاموا في العام 2012 بخطف شقيق كلثوم، مشترطين تسليمهم فيصل كلثوم أو شقيقه الآخر الذي يعمل كضابط مع النظام مقابل إطلاق سراحه.

على صعيد آخر، ذكر ”المرصد“ أن قوات النظام اعتقلت رجلين اثنين من منطقة العجزة بمدينة حماه واقتادتهما إلى جهة مجهولة بحسب ناشطين من المدينة كما دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة ومقاتلي الكتائب الإسلامية في محيط قرية خنيفيس بريف سلمية الشمالي ومحيط قرية فريتان بريف سلمية الشرقي.

إلى ذلك، قال ناشطون معارضون أن اشتباكات عنيفة وقعت بين قوات الجيش السوري الحر وقوات النظام في محيط بلدة نوى في ريف درعا، فيما سقطت قذيفة هاون على ساحة العباسيين شرقي العاصمة دمشق.

كما أشارت مصادر في المعارضة إلى قيام كتائب من الجيش الحر باستهداف مقار لقوات النظام بقذائف الهاون على أطراف بلدة المليحة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وأفادت شبكة ”سوريا مباشر“ بسقوط ثلاثة قتلى بينهم طفلان وإصابة آخرين جراء قصف الطيران الحربي على بلدة كفربطنا في الغوطة الشرقية.

في غضون ذلك أفادت مصادر بالمعارضة أن ”6 فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية أعلنت تشكيل ”غرفة تحالف الفاتحين“ في الغوطة الغربية بريف دمشق“، مشيرةً إلى أن “ هذه الفصائل هي ”لواء الحق، لواء الفاتحين، لواء مصعب بن عمير، لواء مجاهدي الحق، لواء البراق وكتيبة المرابطين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة