حزب الله يجنّد النساء ويسحب ثُلث عناصره من سوريا

حزب الله يجنّد النساء ويسحب ثُلث عناصره من سوريا

المصدر: إرم- دمشق

كشفت مصادر مطلعة في مدينة النبطية في صيدا، أنّ“حزب الله يشكل مجموعات من الفتيات والنساء، ويحضّرهنّ عسكريا للدفاع عن المناطق الجنوبيّة، بعدما أبلغت قيادة الحزب المقربين منها معلومات تحذّر من هجوم ”إرهابي كبير“ يستهدف المناطق الشيعيّة في الجنوب، واحتمال قيام تنظيم ”كتائب عبد الله عزام التابعة لداعش بعمليات عسكريّة وأمنيّة.

ونقلت تقارير صحفية عن الخبير في الحركات الإسلامية بلال وهبي، قوله ”إنّ ”داعش“ والمتشددين الإسلاميين يستندون إلى فتوى صدرت في العام 2004، وأطلقها الشيخ السعودي عبد الله بن جبرين، يعتبرون فيها أنّ أبناء الطائفة الشيعيّة ليسوا مرتدين لأنّهم لم يدخلوا الإسلام بعد، ويكفّرونهم“.

تزامن ذلك في وقت أكدت فيه قوى من المعارضة السورية ناشطة في الريف الجنوبي لدمشق أن حزب الله سحب نحو ثلث عناصره المقاتلة في سوريا بعد سقوط منطقة القلمون في أيدي النظام, وأن حسن نصر الله بطلب من طهران نقل هذه العناصر البالغة تعدادها نحو 1500 عنصر مباشرة إلى العراق للالتحاق بالميليشيات الشيعية التي تقاتل ثوار العشائر وتنظيم ”داعش“.

وذكر أحد قادة المعارضة الميدانيين، وفقاً لموقع ”أورينت“ المعارض, أن ضابطاً كبيراً في الاستخبارات العسكرية السورية انشق الأسبوع الماضي عن لوائه في ريف دمشق والتحق بالجيش السوري الحر, قدر عدد من خسرهم حزب الله في معارك سورية منذ بداية انخراطه فيها بشكل علني وكثيف في نهاية العام ,2012 بأكثر من 850 قتيلاً وألفي جريح وأكثر من 180 أسيراً لدى مختلف فصائل المعارضة المقاتلة، كما أن تنظيم ”داعش“ أعدم وأسر نحو 18 من حزب الله منذ معركة القصير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com