الرئيس الفلسطيني وملك الأردن يعقدان اجتماعًا مغلقًا لبحث تداعيات قرار ترامب بشأن القدس

الرئيس الفلسطيني وملك الأردن يعقدان اجتماعًا مغلقًا لبحث تداعيات قرار ترامب بشأن القدس

بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الخميس، تداعيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وجاء ذلك خلال لقاء مغلق عُقد في العاصمة الأردنية عمّان، وأعقبه اجتماع وفدين فلسطيني وأردني على غداء عمل، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وضم الوفد الفلسطيني: أمين سرّ اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج، والسفير الفلسطيني لدى المملكة الأردنية عطا الله خيري.

وقالت الوكالة إن الرئيس الفلسطيني أطلع العاهل الأردني على “آخر التطورات بشأن القدس، والمخاطر المحدقة بها على ضوء” قرار الرئيس الأمريكي و”، على آلية التحرك المستقبلية لحماية المدينة المقدسة، ودعم صمود أهلنا هناك”.

وذكر مسؤولون فلسطينيون أن الرئيس الفلسطيني بدأ زيارات إقليمية ودولية من أجل مواجهة القرار الأمريكي، والذي عبّر عنه “عباس” خلال كلمة له الأربعاء أنه “انسحاب أمريكي من رعاية المفاوضات السياسية”.

ويُشرف الأردن على إدارة المسجد الأقصى داخل مدينة القدس من خلال دائرة الأوقاف الإسلامية، ويقوم بصيانة المسجد بشكل سنوي.