نداء عربي إسلامي لوقف القتال في سوريا خلال رمضان

نداء عربي إسلامي لوقف القتال في سوريا خلال رمضان

المصدر: إرم- دمشق

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني, في نداء مشترك, الأحد, الأطراف المتصارعة في سوريا إلى ”وقف النار والعنف والقتال“ وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وشدد العربي ومدني في ندائهما على ”دعم جميع الأطراف والقوى الإقليمية والدولية الفاعلة المعنية بمجريات الأزمة السورية هذا النداء المشترك وتضافر الجهود لحث الحكومة السورية وجميع الأطراف العسكرية المتحاربة على الالتزام بإعلان هدنة والوقف الشامل لإطلاق النار وجميع العمليات العسكرية“.

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري, أن الوضع الإنساني في سوريا يتطلب وقف العمليات العسكرية والعنف, مشدداً على توصيل المساعدات الإنسانية للشعب السوري ومواصلة الجهود السياسية.

وشدد شكري, في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي, على ”أهمية مراعاة الأوضاع الإنسانية الصعبة للشعب السوري وتوصيل المساعدات الإنسانية إليه واستئناف الجهود السياسية للحد من هذه الأزمة“.

وتشهد الأوضاع الإنسانية في عدة مناطق سورية تدهوراً شديداً, في ظل استمرار أعمال العنف الذي أودى بحياة أكثر من 160 ألف شخص, فضلاً عن نزوح مئات الآلاف هرباً من الأحداث التي تشهدها مناطقهم والظروف الإنسانية السيئة, حيث يعيش معظم اللاجئين السوريين خارج البلاد ظروفاً معيشية صعبة، وبخاصة في الأردن ولبنان وتركيا وكردستان العراق، وسط تعثر جهود المنظمات الدولية في إيصال المساعدات الإنسانية إلى المتضررين في البلدات والأحياء المحاصرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com