صلاح البردويل لـ“إرم نيوز“: لا يمكن الإفراط في التفاؤل حول اتفاق المصالحة

صلاح البردويل لـ“إرم نيوز“: لا يمكن الإفراط في التفاؤل حول اتفاق المصالحة

المصدر: حسن النيرب ومحمد لبد -إرم نيوز

قال القيادي البارز في حركة حماس، صلاح البردويل، إن حركته توافقت في اجتماعات القاهرة الأخيرة مع حركة فتح على ضرورة رفع العقوبات بحق قطاع غزة، مع يوم العاشر من ديسمبر/كانون الأول الحالي، حيث تم التوافق بين الوفدين في القاهرة على ذلك بإقرار مصري، رافضًا الإفراط في التفاؤل أو بث البشارة للشعب الفلسطيني؛ لأنه علينا انتظار الميدان ومجرياته“.

وثمن القيادي الحمساوي الدور المصري الإيجابي الذي تبذله القيادة المصرية، سواء من خلال استضافة الحوارات في القاهرة بين حركتي حماس وفتح، أو من خلال وفدها الأمني في غزة، الذي يقوم بلقاءات مكوكية؛ من أجل إتمام تسليم الحكومة مهامها على الأرض .

وأكد البردويل، في لقاء خاص مع شبكة ”إرم نيوز“، أن القيادة المصرية كانت وما زالت حريصة وبقوة على أن تتم ملف المصالحة بشكل لائق، وأنها تسعى من خلال وفدها الأمني في غزة إلى أن تسدد وتقارب بين الفرقاء .

وشدد البردويل على أهمية ممارسة الحكومة لمهامها بشكل كامل قبل ذلك التاريخ، مؤكدًا أن ”زيارة حكومة الحمد الله تأتي في سياق تنفيذ ما تم التوافق عليه في اللقاءات الأخيرة في القاهرة، بحيث تتسلم الحكومة عملها قبل العاشر من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، ونحن اليوم أمام اختبار حقيقي يبين مدى مصداقية جميع الأطراف لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه“.

وفي معرض جوابه عن سؤال حول قضية الموظفين، شدد البردويل على أن ملف الموظفين لا يمكن اللعب به، وأن على الحكومة البدء في دمج الموظفين القدامى والحاليين، قائلًا: ”الموظفون القدامى يعودون تدريجيًا لعملهم حسب الحاجة دون المساس بالموظفين الحاليين، مع ضرورة توفير رواتبهم وبما يضمن لهم جميع حقوقهم“.

وبالحديث معه عن الرواتب، تطرق البردويل لملف آخر شائك وهو ملف الجباية، حيث أكد أن المعابر تم تسليمها بشكل كامل مع جبايتها، وأن المتبقي هو الجباية الداخلية وأنه مع حلول التاريخ المتفق عليه ستكون هذه القضية بالكامل قد حُلت.

جاءت تصريحات البردويل خلال لقاء حصري مع شبكة ”إرم نيوز“ على هامش اجتماع نظمته قيادة حركة حماس للفصائل لإطلاعها على آخر تطورات ملف المصالحة، وللتشاور حول التصعيد الأخير بشأن مدينة القدس، حيث التقى إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وقائد حماس في غزة، يحيى السنوار، مساء اليوم الثلاثاء، قادة الفصائل في غزة، مؤكدين ضرورة الاصطفاف الوطني والإسلامي في هذا الظرف الحساس الذي تمر فيه القضية الفلسطينية .

وأطلع هنية المجتمعين على تشكيل لجنة فنية وإدارية ثلاثية من عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، ورئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، واللواء المصري، سامح نبيل، لمتابعة كل ما يتعلق بالاستلام والتسليم وإزالة أي عقبات على الأرض أمام تحقيق المصالحة.