أخبار

ارتفاع ضحايا غارات النظام قرب دمشق إلى 30 قتيلًا
تاريخ النشر: 03 ديسمبر 2017 23:34 GMT
تاريخ التحديث: 04 ديسمبر 2017 7:11 GMT

ارتفاع ضحايا غارات النظام قرب دمشق إلى 30 قتيلًا

ما لايقل عن 30 شخصًا قتلوا وأصيب 100 آخرون أغلبهم نساء وأطفال في قصف جوي ومدفعي من القوات الحكومية على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية

+A -A
المصدر: د ب أ

قتل أكثر من 30 شخصًا، وأصيب 100 آخرون أغلبهم من النساء والأطفال في قصف جوي ومدفعي شنته القوات الحكومية السورية، استهدف بلدات الغوطة شرق العاصمة السورية دمشق، يوم الأحد.

وقال مصدر مسؤول في الدفاع المدني في الغوطة الشرقية إن: ”ما لايقل عن 30 شخصًا قتلوا، وأصيب 100 آخرون أغلبهم نساء وأطفال في قصف جوي ومدفعي من القوات الحكومية على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، يوم الأحد“.

وأكد المصدر، الذي طلب عدم الافصاح عن هويته، أن ”أكثر من 20 شخصًا أغلبهم من الأطفال قتلوا في قصف شنته ثلاث طائرات حربية على الأحياء السكنية لبلدة حمورية، إضافة إلى عشرات الإصابات في صفوف المدنيين، ودمار كبير لحق بمنازل المدنيين وممتلكاتهم“.

وأضاف أن: ”خمسة أشخاص قتلوا، وأصيب آخرون في ثماني غارات على بلدة مسرابا“، بالإضافة إلى مقتل سيدتين في قصف جوي استهدف بلدة بيت سوى بثلاث غارات أسفرت أيضًا عن إصابة العشرات.

وذكر أن: ”ستة أشخاص لاقوا حتفهم، وأصيب العشرات في 13 غارة جوية للطيران الحربي الروسي والسوري على مدينة حرستا شمال شرق العاصمة دمشق، علاوة على إصابة العشرات بجروح خلال قصف مشابه على بلدة مديرا“.

واستهدفت مدفعية القوات الحكومية بلدات ومدن سقبا وكفربطنا وحمورية وعين ترما ودوما ومسرابا بعدة قذائف أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة العشرات في صفوف المدنيين، ودمار واسع في ممتلكاتهم.

من جانبها نفت قاعدة حميميم الروسية في سوريا على مواقع التواصل الاجتماعي مشاركة الطيران الروسي في الغارات الجوية قائلة: ”ننفي مشاركة قاذفات روسية في أي هجوم جوي حدث اليوم (الأحد) في منطقة خفض التصعيد في الغوطة الشرقية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك