مسؤول إسرائيلي يعارض منح تسهيلات للفلسطينيين في رمضان

مسؤول إسرائيلي يعارض منح تسهيلات للفلسطينيين في رمضان

المصدر: القدس المحتلة- من محمد أبو لبدة

عارض نائب وزير الأمن الإسرائيلي داني دانون سلسلة إجراءات وتسهيلات تعتزم إسرائيل تطبيقها عشية حلول شهر رمضان المبارك، في الضفة الغربية، رغم اختفاء ثلاثة من مستوطنيها واتهام حركة حماس بالوقوف وراء اختطافهم.

وذكر الموقع الالكتروني لصحيفة ”يديعوت احرونوت“ العبرية أن سلطات الاحتلال ستسمح للرجال لمن تزيد أعمارهم عن الستين عاماً بالدخول لإسرائيل بدون الحاجة للحصول على تصريح بالإضافة إلى تخفيف الإجراءات بخصوص منح تصاريح الزيارات العائلية بين سكان الضفة وأقاربهم من أراضي الـ 48.

وذكرت الصحيفة أن سلطات الاحتلال تعتزم إعطاء تصاريح للزيارات العائلية من الدرجة الأولى بمن في ذلك للمرافقين لمن تقل أعمارهم عن 16 عاماً، والسماح بدخول القدس خلال شهر رمضان وأيام الجمعة وفي ليلة القدر للنساء بدون تحديد الأعمار وبدون تصاريح، مع السماح بدخول الرجال ممن هم فوق سن الـ40 عاماً بدون تصاريح أيضاً.

وتعتزم سلطات الاحتلال أيضاً السماح بدخول الزوار من خارج إسرائيل إلى الضفة الغربية خلال عيد الفطر بمعدل 500 تصريح، وتمديد ساعات العمل على حواجز ”ريحان، جلبوع، الياهو، شاعر افرايم وميتار“ لغاية منتصف الليل.

وأشارت الصحيفة إلى أن نائب وزير الأمن الإسرائيلي داني دانون عارض تلك الاجراءات وعقد سلسلة مشاورات مع قيادات أمنية لمنع تطبيقها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com