الصدر يدعو لإبعاد المليشيات من الحرب مع داعش

الصدر يدعو لإبعاد المليشيات من الحرب مع داعش

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الحكومة إلى عدم زج ما وصفها بـ“المليشيات الوقحة“ في الحرب الجارية الآن بين الجيش العراقي ومسلحي الدولة الإسلامية في العراق والشام ”داعش“ التي فرضت سيطرتها على عدد من المحافظات الغربية ذات الغالبية السنية.

ولفت الصدر إلى أن المليشيات ستكون جزءا من تقسيم العراق. ويعتبر الصدر عصائب أهل الحق بعدما انشقت عنه بأنها ”عصابة قتل“.

وطالب الصدر في كلمة متلفزة وجهها للعراقيين أمس الأربعاء، الكتل السياسية بضرورة الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم جميع الأطراف.

ويمتلك الصدر مليشيات ”جيش المهدي“ التي استعرضت قوتها السبت الماضي، في عدد من محافظات العراق تلبية لدعوة الصدر لحماية المراقد الشيعية.

وقال الصدر إن ”البلد يشهد تعديات على السنة والشيعة من قبل الإرهاب“، مشيراً إلى أنه ”حاول التواصل مع السنة المعتدلين فلم يجد تجاوبا منهم فصار سنة العراق المعتدلون تحت أفكار المتطرفين وصار شيعة العراق تحت وطأة الظالم“، حسب تعبيره .

وأضاف، أن ”علينا تجنيب العراق النتائج الوخيمة لهذه الحرب“، داعيا إلى ”وقف القتال والتعدي على المدنيين وتعهد الحكومة بإمضاء المطالب المشروعة السلمية لسنة العراق المعتدلين والذين عانوا من التهميش والإقصاء“.

كما دعا الصدر سنة العراق وشيعته إلى ”استنكار التنظيمات الإرهابية من هنا وهناك“، مؤكدا أن ”مبادرته لا تشمل الحوار مع التنظيمات الإرهابية البعثية الصدامية، لأن ذلك ممنوع وحرام ومرفوض، لكن عدم الحوار لا يعني إقصاء لسنة العراق.“ على حد تعبيره.

ودعا الصدر الأطراف الخارجية الإقليمية وقوى الاحتلال إلى ”الكف عن التدخل في شؤون العراق، وطالب بتوفير الدعم الكامل للجيش العراقي من الدول غير المحتلة للعراق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com