العدوان الإسرائيلي يكبد الاقتصاد الفلسطيني 10 ملايين دولار يومياً

العدوان الإسرائيلي  يكبد الاقتصاد الفلسطيني 10 ملايين دولار يومياً

المصدر: رام الله – من مي زيادة

خلفت الحملة العسكرية الإسرائيلية الأخيرة على الضفة الغربية ومحافظة الخليل بالتحديد، تأثيرًا بالغاً على الاقتصاد الفلسطيني، وتكبده خسارة يومية تبلغ نحو 10 ملايين دولار يومياً.

وقال المحلل الاقتصادي نصرعبد الكريم: “ يجب النظر إلى الأثر الاقتصادي من زاويتين، الأولى أن الحملة الاسرائيلية أثرّت على مؤسسات القطاع الخاص وخاصة محافظة الخليل، حيث أن محافظة الخليل تسهم أكثر من غيرها في الاقتصاد الفلسطيني، وتشكل ربع الاقتصاد، وبالتالي حصار الخليل أعاق حركة التجارة.

وأوضح أن الخسارة اليومية تبلغ حوالي عشرة ملايين دولار، وأضاف:“ وخلال 13 يوماً من العدوان نتحدث عن خسائر تفوق 100 مليون دولار، وهذه خسائر مباشرة على القطاع الخاص من خلال إعاقة التجارة، وإتلاف وتدمير البنية التحتية“.

وأشار عبد الكريم من خلال الزاوية الأخرى إلى أن الحملة العسكرية والخسائر التي تكبدتها المدن الفلسطينية أدت إلى تباطؤ النمو الاقتصادي.

وقال:“ أعتقد أنه إذا استمر العدوان لفترة أطول سيؤثر سلبًا على معدل النمو النهائي الذي كان من المتوقع أن يبلغ العام الحالي 2% .

ولفت إلى أن الاقتصاد الفلسطيني لم يعد بمقدوره أن يعمل كالمعتاد، وأضاف:“ نعني بذلك أن إيرادات السلطة من الضرائب والجمارك ستنخفض، وبالتالي العجز سيزداد، وسيرتفع معدل البطالة والفقر، وهذه كلها حلقات متكاملة، وأي حلقة منها ستؤثر على الحلقات الأخرى“.

والعدوان الأخير بدأ بعد ما أسماه الإحتلال الإسرائيلي ”عملية اختطاف للمستوطنين الإسرائيليين الثلاثة“، التي حدثت بالقرب من مستوطنة غوش عتصيون بالضفة الغربية، والتي على إثرها بدأت قوات الجيش الاسرائيلي بشن حملة عسكرية كبيرة في كافة أنحاء الضفة الغربية تحت عنوان ”عودة الأخوة“ .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة