السودان: تعرضنا لضغوط شديدة بسبب حكم ”الردة“

السودان: تعرضنا لضغوط شديدة بسبب حكم ”الردة“

المصدر: الخرطوم – من ناجي موسى

أصدرت وزارة الخارجية السودانية الثلاثاء بياناً صحفياً حول الحكم الذي أصدرته محكمة الاستئناف بتبرئة المواطنة أبرار، المتهمة بالردة واعتناق المسيحية، وإلغاء حكم الإدانة الصادر من المحكمة الابتدائية، وقالت أن القرار جاء في إطار استقلال القضاء وإعمالاً لحكم القانون ومبادئ الدستور السوداني.

وقال البيان، الذي نقلته وكالة السودان للأنباء ”سونا“، إن السودان تعرض لحملة ضغوط غير مسبوقة من حكومات ومنظمات وشخصيات دولية، وتشويه إعلامي جائر بسبب هذه القضية وكانت هذه الحملة تهدف لدفع الحكومة السودانية للتدخل في قضية ينظرها القضاء.

وأوضح البيان أن وزارة الخارجية ”ظلت تؤكد ثقتها في مهنية ونزاهة واستقلال القضاء السوداني، ودأبت على تذكير المجتمع الدولي بضرورة احترام ذلك القضاء وأحكامه“.

وربط بيان الخارجية بين إطلاق سراح الفتاة السودانية المتهمة بالردة والعقوبات المفروضة على السودان قائلاً: ”نود أن نذكر المجتمع الدولي بالظلم المتصل الذي يتعرض له 35 مليون سوداني جراء العقوبات الظالمة التي تفرضها الولايات المتحدة علي السودان منذ 17 عاما“.

وأكد أن العقوبات التي وصفها بغير القانونية، تعيق استيراد الأدوية المنقذة للحياة ومدخلات الإنتاج الأساسية وجهود التنمية في البلاد، وقال البيان إن العقوبات ”تتيح مصادرة أموال المؤسسات والأفراد السودانيين دون وجه حق مما يمثل انتهاكاً للقانون الدولي وحقوق الإنسان“.

ودعت الخارجية السودانية الحكومات والمؤسسات والأفراد الذين عبروا عن رفضهم للحكم الذي أصدرته المحكمة الابتدائية في حق المفرج عنها، بأن ”يعلنوا عن تضامنهم مع حقوق كافة أفراد الشعب السوداني التي تنتهكها العقوبات الظالمة ضد السودان“، بحسب البيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com