سلامة يصل بنغازي للاستماع لآراء ممثليها حول الخطة الأممية

سلامة يصل بنغازي للاستماع لآراء ممثليها حول الخطة الأممية

المصدر: الأناضول

وصل مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، اليوم الأربعاء، مدينة بنغازي، شرق البلاد، في زيارة لم يُعلن عنها مسبقًا؛ لإجراء مباحثات مع مسؤولين من المدينة.

وقالت البعثة الأممية عبر ”تويتر“: إن سلامة ”وصل بنغازي في زيارة شخصية، للقاء طيف واسع من ممثلين عن المدينة، والاستماع لآرائهم حول خطة عمل الأمم المتحدة في ليبيا، وتنفيذها والخطوات القادمة“.

وأمس الثلاثاء، أعلن سلامة من مدينة مصراته شمال غرب البلاد أن ”الخطة الأممية تهدف إلى توافق الأطراف الليبية على حكومة تدير شؤون البلاد حتى إجراء الانتخابات، ومعالجة الأوضاع الاقتصادية والإنسانية المتفاقمة“.

وأضاف في لقاء عقده مع ممثلين عن الهيئات الوطنية، والمجتمع المدني والمنظّمات الشبابية ”حتى لو لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن السلطة التنفيذية، ستجرى الانتخابات في العام 2018″، دون تفاصيل.

وأمس الأول الإثنين، جدّد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، عقب لقائه سلامة في العاصمة طرابلس، التزام بلاده بـ“العمل مع الأمم المتحدة ودعم جهودها؛ من أجل التوصّل إلى الوفاق والسلام بالبلاد“.

وتأتي زيارات المبعوث الأممي بعد أيام من إعلان المجلس الأعلى للدولة في طرابلس، استغرابه من وصف البعثة الأممية لمقترح تعديل المواد المتعلقة بالسلطة التنفيذية في الاتفاق السياسي، بـ“الصيغة التوافقية“.

ونفى المجلس الأعلى للدولة، الذي يترأسه عبد الرحمن السويحلي، حصول توافق بينه وبين مجلس النواب في طبرق شرق البلاد، على هذه الصيغة خلال مفاوضات تونس.

وترتكز الخارطة التي اقترحها سلامة، وأعلن عنها في الـ20 من سبتمبر/أيلول الماضي، على 3 مراحل رئيسة، تشمل تعديل الاتفاق السياسي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية في الـ17 من ديسمبر/كانون الأول 2015.

كما تشمل عقد مؤتمر وطني يهدف لفتح الباب أمام المستبعدين من جولات الحوار السابق، فضلًا عن إجراء استفتاء لاعتماد الدستور، وانتخابات برلمانية ورئاسية.

وفي الـ21 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، صادق مجلس النواب، بالأغلبية، على ”صيغة موحّدة“ لتعديل اتفاق الصخيرات بين أطراف الأزمة في البلاد، قدمها سلامة.

وكان اتفاق الصخيرات يهدف إلى إنهاء أزمة تعدد الشرعيات، حيث تمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة الوفاق، ومجلس الدولة، وتمديد عهدة مجلس النواب في طبرق؛ لكن خلافات على بعض بنوده تعرقل تنفيذه، وتجري مساعٍ حالية لتعديله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com