دمشق تنهي شحن أسلحتها الكيماوية إلى خارج البلاد

دمشق تنهي شحن أسلحتها الكيماوية إلى خارج البلاد

دمشق ـ أعلنت دمشق ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية الاثنين، شحن آخر دفعة من الأسلحة السورية الكيميائية إلى خارج سوريا تمهيدا لإتلافها في البحر، وذلك قبل أيام من انتهاء المهلة المحددة في قرار مجلس الأمن الدولي للتخلص من الترسانة السورية.

وأعلن المدير التنفيذي لمنظمة الأسلحة الكيميائية، حمد اوزومجو، في مؤتمر صحافي، مغادرة السفينة الدنماركية التي نقلت الدفعة الأخيرة من الترسانة السورية اليوم، مرفأ اللاذقية في غرب سوريا.

وتمثل الشحنة نسبة 7,2 % المتبقية من مخزون الأسلحة الكيميائية المقدر بـ1300 طن.

ورحبت رئيسة البعثة المشتركة للمنظمة والامم المتحدة الى سوريا التي اشرفت على تفكيك الترسانة، سيغريد كاغ، في بيان بـ“إزالة كامل مخزون سوريا لمواد الأسلحة الكيميائية المعلن عنه“، مشيرة إلى أنه بذلك ”تكون المهمة الأكثر رفعا للتحديات للناحية العملية في إطار الجهود المبذولة للقضاء على برنامج سوريا للأسلحة الكيميائية قد انتهت“.

وأشارت إلى أن دمشق ”دمرت جميع معدات الإنتاج والمزج والتعبئة والذخائر المعلن عنها، بالإضافة إلى العديد من المباني المرتبطة ببرنامجها للأسلحة الكيميائية المعلن عنه، باستثناء 12 مرفقاً للإنتاج المرتبطة بقرارٍ منتظر من المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com