تباين ردود أفعال المرشحين حيال انتخابات موريتانيا

تباين ردود أفعال المرشحين حيال انتخابات موريتانيا

المصدر: إرم- نواكشوط من فريق إرم

تباينت ردود أفعال المرشحين للانتخابات الموريتانية، من فوز الرئيس محمد ولد عبد العزيز بولاية ثانية، فبينما التزم بعض المرشحين الصمت طالب آخرون أعضاء حملاتهم بمراجعة المحاضر والتدقيق أكثر، فيما اعترف آخرون بنتيجة الانتخابات وأقروا بهزيمتهم.

وقال الناشط الحقوقي بيرام ولد اعبيدي، الذي حصل على المركز الثاني وحقق مفاجأة بتفوقه على سياسيين مخضرمين، إن النتائج المعلن عنها حتى الآن محفوفة بالكثير من الشبهات، ولذا فقد تم تشكيل لجنة على مستوى حملته لدراستها، مضيفا، إن هذه اللجنة تدرس وتدقق الآن في هذه النتائج.

وأضاف بيرام، أن الإقبال الجماهيري على برنامجه الانتخابي، كان واضحا في الريف والمدن الموريتانية ”غير أننا لم نر ترجمتها كاملة في صناديق الاقتراع“.

وبينما التزم المرشح صار إبراهيما الصمت، أكد المرشح بيجل ولد هميد الذي حل ثالثا في الانتخابات بعد حصوله على 4.5% من أصوات الناخبين، رضاه عن النتيجة.

وهنأ ولد هميد الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي، الرئيس محمد ولد عبد العزيز على فوزه بولايته ثانية، ليكون أول منافس يهنئ الرئيس، مشيرا إلى أن هنالك ضغوطات مورست على الناخبين من قبل نافذين ورجال أعمال قبل يوم الاقتراع، كان سببا في النتائج التي أعلن عنها من قبل اللجنة المستقلة للانتخابات.

واعتبر ولد هميد الذي حل ثالثا في السباق الرئاسي الذي شهدته موريتانيا السبت الماضي، “ أن الانتخابات جرت في ظروف مقبولة رغم ما شابها من خروقات لم تؤثر في جوهر العملية“.

ونفى بيجل أن تكون شعبيته تراجعت في هذا الاستحقاق لصالح الحقوقي بيرام ولد أعبيد

الذي حل ثانيا، مضيفا أن الرقم الوطني لحزبه ارتفع في الرئاسيات بكثير عن ما حققه في الانتخابات النيابية والبلدية التي نظمت نهاية العام الماضي.

و طالب رئيس وفد الأمانة العامة لتجمع دول الساحل والصحراء لمراقبة رئاسيات موريتانيا، إبراهيم سيراغيتي، المرشحين بقبول حكم صناديق الاقتراع وأن يتبعوا في طعونهم الطرق القانونية المشروعة.

وحيا سيراغيتي الموريتانيين على ما أسماه النضج الكبير والحكمة اللتين تحلوا بهما خلال يوم الاقتراع.

وأكد أنه رغم الصعوبات الملاحظة التي لا ترقى للتأثير على نتائج التصويت، فإن البعثة تؤكد أن عمليات التصويت في الشوط الأول جرت بنزاهة وحرية وشفافية.

(تغطية سكينة الطيب و محمد الخليفة)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com