الصليب الأحمر يهدد باعتقال أي طبيب يطعم الأسرى بالقوة

الصليب الأحمر يهدد باعتقال أي طبيب يطعم الأسرى بالقوة

المصدر: رام الله - القدس المحتلة - من محمد أبو لبدة

حذر الصليب الأحمر الدولي الأطباء في إسرائيل، اليوم الإثنين، من إطعام الأسرى المضربين عن الطعام بالقوة، لأنهم سيتعرضون إلى الاعتقال في دول عديدة من العالم.

وقال المسؤول من قبل الصليب الأحمر عن الطب في السجون الإسرائيلية رائد أبو رابي: ”إن الطبيب الذي يطعم الأسرى بالقوة يخالف أخلاق المهنة، وقرار نقابة الأطباء في إسرائيل والعالم يشير إلى أنه ”يمكن اعتقال كل طبيب يخالف القانون، لأنه من خلال إطعام المريض بالقوة فانه يمس بالمرضى“.

ومن جهة ثانية قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تأجيل التصويت في الكنيست على مشروع قانون إطعام الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام عنوة، والذي كان من المقرر التصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة يوم غد الثلاثاء.

وأوضحت صحيفة ”هآرتس“، اليوم الإثنين، أن رئيس حزب ”هناك مستقبل“ وزير المالية يائير لبيد طالب نتنياهو بإرجاء التصويت لمدة أسبوع بهدف إتاحة الوقت لإجراء ”نقاش معمق“ حول عشرات التحفظات التي قدمتها عضو الكنيست ييفعات كاريف، من حزب ”هناك مستقبل“، التي تقود المعارضة لمشروع القانون داخل الائتلاف الحكومي.

وكان المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية، يهودا فاينشتاين، أعلن أمس، عن تأييده للصيغة الحالية لمشروع القانون، معتبراً أن ”القانون متوازن“ بزعم أن التغذية القسرية للأسرى ستتم بعد مصادقة محكمة مركزية وأنه لن يتم إرغام أطباء على إطعام أسرى خلافاً لما يمليه عليه ضميرهم.

كذلك طالب رئيس كتلة حزب العمل، عضو الكنيست إيتان كابل، في رسالة بعثها إلى نتنياهو بإرجاء التصويت على خلفية العملية العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وقال كابل في رسالته: ”في التوقيت الحالي، وفيما نبذل جهوداً من أجل لفت أنظار المجتمع الدولي إلى موضوع أبنائنا المخطوفين، فإن هذا غباء سياسي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com