بعد تقرير عن أجهزة تنصت إسرائيلية في الأقصى.. مطالب فلسطينية بموقف عربي ”واضح“ – إرم نيوز‬‎

بعد تقرير عن أجهزة تنصت إسرائيلية في الأقصى.. مطالب فلسطينية بموقف عربي ”واضح“

بعد تقرير عن أجهزة تنصت إسرائيلية في الأقصى.. مطالب فلسطينية بموقف عربي ”واضح“

المصدر: معتصم محسن -  إرم نيوز

طالب مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني، الدول العربية والإسلامية، باتخاذ ”موقف واضح“ لحماية المسجد الأقصى، وذلك بعد الكشف عن أجهزة تصوير زرعتها إسرائيل داخل المسجد إبان فترة إغلاقه.

وقال الكسواني، في تصريح لـ“إرم نيوز“ إن ”الاحتلال الإسرائيلي زرع براغي حديدية خلال فترة إغلاق المسجد الأقصى قبل أشهر، في أماكن مختلفة في جدران قبة الصخرة المشرفة، يعتقد أنها أجهزة رصد وتصوير“.

وأضاف: ”ننظر بعين الخطورة لما قامت به قوات الاحتلال، من عمليات عبث وخراب في المسجد الأقصى، وسرقة عينات من صخرة القبة المشرفة وأعمدتها الرخامية“.

وأكد أن ”لدى الاحتلال نية مبيتة لوضع اليد على المسجد الأقصى“، داعيًا الدول العربية والإسلامية إلى ”اتخاذ موقف واضح من أجل حماية المسجد الأقصى“.

وأوضح أن ”مختصين من دائرة الأوقاف فككت هذه البراغي والمجسات، ولا تزال اللجان المختصة في البحث والرصد مستمرة في عملها لكشف عبث الاحتلال في المسجد الأقصى“.

في السياق، أصدرت دائرة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس، تقريرًا أوضحت فيه العبث والتخريب الذي أقدمت عليه قوات الاحتلال في المسجد الأقصى، خلال فترة إغلاقه قبل 4 أشهر“.

وذكر التقرير أن ”الاحتلال عبث في معظم مصليات ومرافق المسجد، إذ قام بتكسير معظم أقفال الغرف والخزائن المغلقة في المسجد والعبث بمحتوياتها، وفتح أجهزة الحاسوب وحاول الدخول إلى أنظمتها والاستفادة من المعلومات الموجودة فيها“.

وأكد التقرير أنه ”إضافة إلى هذه الاعتداءات التي شملت التخريب والعبث بممتلكات المسجد، فمن الممكن أن نجد في المستقبل أمورًا أخرى مخفية وغير ظاهرة للعيان“.

وكانت إسرائيل أغلقت المسجد الأقصى، ومنعت إقامة وأداء الصلاة فيه لمدة أسبوع، خلال الفترة من الـ14 إلى الـ 27 من تموز/ يوليو الماضي.

وعقب إعادة فتح المسجد، شكلت دائرة أوقاف القدس لجانًا متخصصة لفحص وتتبع كل ما حصل من انتهاكات إسرائيلية، خلال فترة إغلاق المسجد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com