نواب عراقيون يدعون إلى الفيدرالية للفصل بين السنة والشيعة

نواب عراقيون يدعون إلى الفيدرالية للفصل بين السنة والشيعة

بغداد- رأى النائب في برلمان إقليم شمال العراق عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ”محمد ياسين طه“؛ أن الشيعة والسنة مكرهين على العيش مع بعضهم البعض في العراق، وأنَّ السنة والشيعة منذ تأسيس العراق لم يتفقوا.

وقال طه: “ إن الشيعة والسنة لايرغبون بالعيش سوية، ويبدو واضحاً أنه هذا التعايش لن يتحقق في المستقبل، وبالتالي فإن الحل الوحيد من أجلهم ومن أجل العراق هو نموذج إقليم كردستان في الحكم الذاتي، وتطبيقه على منطقتين في العراق“.

ومن جانب آخر؛ وصف النائب في برلمان إقليم شمال العراق عن الجبهة التركمانية العراقية أيضن معروف؛ إمكانية عيش الشيعة والسنة مع بعضهم البعض بعد أحداث الموصل بـ“المعجزة“ قائلاً: “ إنَّ الحل يكمن في فصل السنة عن الشيعة، وإن لم يتم ذلك، فالحرب ستكون كفيلة بتقسيمه، وهذا ما لا يريده أحد“.

وأشار معروف إلى الزيارة التي قام بها رئيس حكومة شمال العراق، نيجيرفان برزاني، إلى إيران، وما صرح به المسؤولون الإيرانيون للوفد الكردي بأن إيران سترسل جنوداً إلى العراق في حال دخول عناصر تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية (داعش) إلى بغداد.

أما النائب عن قائمة التغيير التركمانية، محمد إلهانلي؛ فدعا إلى تطبيق نموذج شمال العراق على المناطق السنية والشيعية في العراق، وإقامة منطقتين فدراليتين، محذراً من ذهاب العراق إلى التمزيق بمطالبة كل فريق بحقه بطريقته.

وأوضح إلهانلي صعوبة إخضاع المناطق السنية في العراق إلى سلطة الحكومة المركزية والشيعة، قائلاً: “ على المبادرات القادمة أن تكون بناء على الواقع الحالي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com