حفتر يمهل الأتراك والقطريين 48 ساعة لمغادرة ليبيا

حفتر يمهل الأتراك والقطريين 48 ساعة لمغادرة ليبيا

بنغازي – أمهلت قوات اللواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، الأتراك والقطريين المتواجدين في الأراضي الليبية، 48 ساعة بدءا من مساء السبت للخروج من مناطق شرقي ليبيا، مهددة باتخاذ إجراءات ضد من يتم القبض عليه بعد هذه المهلة.

وقال العقيد محمد الحجازي، المتحدث باسم قوات اللواء حفتر في تصريح لوكالة التضامن الليبية: ”على المواطنين الذين يحملون الجنسية التركية والقطرية، مغادرة المنطقة الممتدة من معبر أمساعد الحدودي شرقاَ، وحتى مدينة سرت غربا، خلال مدة 48 ساعة من مساء السبت“.

وهدد الحجازي بأن ”من يتم القبض عليه بعد هذه المهلة، سيتخذ بحقه الإجراءات اللازمة“، دون أن يحدد طبيعة تلك الإجراءات.

وبحسب المتحدث باسم قوات حفتر، فإن مبرر هذا الإجراء هو ”ورود أنباء عن تواجد بعض ممن يحملون هاتين الجنسيتين، داخل الأراضي الليبية يعملون كمخابرات“.

وفي 13 يونيو/ حزيران الجاري، أعلنت تركيا إغلاق قنصليتها العامة في مدينة بنغازي شرقي ليبيا، وجددت تحذيرها لرعاياها من السفر إلى ليبيا وخاصة مناطق الشرق، بسبب الأوضاع غير المستقرة في الكثير من المدن الليبية.

كما طلبت وزارة الخارجية التركية في بيان سابق من الأتراك المتواجدين على الأراضي الليبية مغادرتها إذا لم يكن بقاؤهم هناك ضرورياً للغاية.

ومنذ منتصف الشهر الماضي، تشن قوات حفتر عملية عسكرية باسم ”عمية الكرامة“ ضد مسلحين تقول إنهم ”إرهابيون مرتبطون برئاسة الأركان الليبية، في بنغازي“، ما تصفه أطراف حكومية بـ“الانقلاب على الشرعية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com