أخبار

اشتباكات بين عناصر "فتح" في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان
تاريخ النشر: 26 نوفمبر 2017 12:05 GMT
تاريخ التحديث: 26 نوفمبر 2017 12:05 GMT

اشتباكات بين عناصر "فتح" في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان

 غالبًا ما يشهد مخيم عين الحلوة اشتباكات بين مختلف الجماعات المسلحة الفلسطينية الذي يزيد عددها عن 30 مجموعة وأدت هذه المعارك إلى مقتل أكثر من 20 شخصًا منذ بداية العام الجاري.

+A -A
المصدر: بيروت - إرم نيوز

وقعت، اليوم الأحد، اشتباكات بين عناصر حركة فتح، كبرى التنظيمات الفلسطينية في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوب لبنان؛ ما أدى الى إصابة شخص بجروح.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن ”جريحاً سقط بإطلاق نار كثيف في مخيم عين الحلوة، تبين أنه ناجم عن إشكال بين عنصرين من حركة ”فتح“ أحدهما تابع لنائب قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء منير المقدح، والآخر يتبع لقائد منطقة صيدا العميد أبو أشرف العرموشي، تطور إلى إطلاق نار متبادل مع اطلاق قذيفتين على الشارع التحتاني مفرق بستان القدس؛ ما أدى إلى إصابة شخص بجروح طفيفة نقل على إثرها إلى مستشفى النداء الإنساني داخل المخيم للمعالجة.

 وذكرت مصادر أمنية أن الإشكال تطور إلى إطلاق نار متبادل مع إطلاق قذيفتين على الشارع التحتاني في المخيم؛ ما أدى إلى إصابة شخص بجروح نقل على إثرها إلى المستشفى.

وقالت المصادر، إن اتصالات سريعة جرت بين قيادات فتح في لبنان لتطويق ذيول الإشكال الذي أثار حالة من الهلع بين صفوف أبناء المخيم الذي يزيد عدد سكانه على 100 ألف نسمة، معظمهم من منطقة الجليل الأعلى شمال فلسطين المحتلة.

وغالباً ما يشهد مخيم عين الحلوة الذي يطلق عليه ”عاصمة الشتات“ اشتباكات بين مختلف الجماعات المسلحة الذي يزيد عددها عن 30 مجموعة، وأدت هذه المعارك إلى مقتل أكثر من 20 شخصاً منذ بداية العام الجاري.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك