أخبار

معتقل لبناني في إيران يطالب الجامعة العربية بالتدخل لإنقاذه
تاريخ النشر: 25 نوفمبر 2017 0:40 GMT
تاريخ التحديث: 25 نوفمبر 2017 7:10 GMT

معتقل لبناني في إيران يطالب الجامعة العربية بالتدخل لإنقاذه

المواطن اللبناني كان في طريقه إلى المطار في إيران عندما اختطفه أشخاص يرتدون ثيابًا مدنية

+A -A
المصدر: طهران- إرم نيوز

طالب خبير المعلومات والاتصالات الأمريكي من أصل لبناني ”نزار زكا“ المعتقل في إيران في الـ18 من سبتمبر 2015، الجمعة، جامعة الدول العربية بالتدخل لإنقاذه.

ودعا المحامي أنطوان أبو ديب الجامعة العربية إلى التدخل في قضية المواطن اللبناني المحتجز في إيران نزار زكا، مؤكدًا أن السلطات المعنية في لبنان لم تتخذ أي إجراء للإفراج عنه.

وقال أبو ديب في رسالة بعث بها في وقت سابق من هذا الأسبوع إن المواطن اللبناني كان في طريقه إلى المطار في إيران عندما اختطفه أشخاص يرتدون ثيابًا مدنية، مضيفًا ”تم الكشف في وقت لاحق أن هؤلاء الاشخاص كانوا اعضاء في الحرس الثوري الإيراني“.

وقال أبو ديب إن زكا لم يلجأ في وقت سابق إلى الجامعة العربية؛ لأنه ”كان لديه بعض الأمل في أن تتحمل الدولة اللبنانية مسؤولياتها تجاه مواطنيها؛ لكنها لم تفعل ذلك“.

 وشدد أبو ديب على ضرورة رفع قضيته أمام السلطات الدولية المختصة، وعلى رأسها الأمم المتحدة، ولجنة حقوق الإنسان ومجلس الأمن واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد إيران، مطالبًا الجامعة العربية على العمل لتحرير زكا.

 وكان زكا، الذي يقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، قد اعتقلته السلطات الإيرانية في الـ18 من سبتمبر 2015، أثناء زيارته الخامسة إلى طهران، بعد دعوة رسمية وجهتها له ”شاهيندوخت مولافيردي“، نائب الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة، للمشاركة في مؤتمر ترعاه الحكومة الإيرانية في سبتمبر 2015.

واتهمت السلطات القضائية ”نزار زكا“ بالتجسس لصالح أجهزة المخابرات الأمريكية، وحكمت عليه في أيلول / سبتمبر الماضي، بالسجن لمدة 10 سنوات، ودفع غرامة قدرها 4.2 مليون دولار بعد إدانته بتهمة التجسس“.

زكا هو الأمين العام للمنظمة العربية للإعلام والاتصال (IJMA3)، التي تضم منظمات من جميع الدول العربية، وتعمل على تطوير المعلومات والقضاء على الفجوة الرقمية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك