موقع فرنسي: الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي تلقّى تهديدات بالقتل – إرم نيوز‬‎

موقع فرنسي: الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي تلقّى تهديدات بالقتل

موقع فرنسي: الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي تلقّى تهديدات بالقتل

المصدر: أنور بن سعيد- إرم نيوز

أكد موقع ”فرانس إنفو“ الفرنسي اليوم الجمعة، أن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي تلقّى تهديدات بالقتل من قبل من وصفهم بـ“التكفيريين و المتشدّدين“، بسبب قراره حول المساواة في تقاسم الميراث بين الرجل والمرأة، والموافقة على زواج المرأة المسلمة من الأجنبي غير المسلم.

 و لم تؤكد مصادر مطلعة في الرئاسة التونسية، في تصريح خاص لموقع ”إرم نيوز“ هذه المعلومة، لكنها أيضًا لم تنفِ في المقابل تعرض رئيس البلاد إلى هجوم عنيف ممن أسمتهم بـ“أصحاب الفكر الظلامي“، بسبب خطابه الذي دعا فيه إلى تكريس المساواة في الميراث بين المرأة والرجل داخل تونس و خارجها.

 في غضون ذلك أكد الرئيس التونسي، أن المرأة التونسية أصبحت حرّة في الزواج بمن تريد، مشددًا على أن عهد إجبارها على الزواج بمسلم ”انتهى“.

 وقال ”السبسي“ خلال مقابلة مع قناة ”فرانس 2“ بُثّت أمس الخميس، إن ”الإصلاحات الأخيرة المتعلقة بحقوق المرأة لا تحمل أي طابع ديني، وإنها مفروضة بحكم دستور البلاد الذي تم إقراره العام  2014“.

 ويؤكد الدستور التونسي في الفصل الثاني منه -بكل وضوح- على أن تونس دولة مدنية وليست إسلامية.

 وقال السبسي:“أنا ملتزم باحترام الدستور الذي تضمن بنودًا ذات توجه نحو المساواة بين الرجال والنساء“، مضيفًا أن ”المرأة التونسية حرة في الزواج بمن تريد، وأن عهد إجبارها على الزواج بمسلم قد انتهى“.

 واستطرد قائلًا: ”لا نية لنا لدينا لتصدير ما نقوم به، فكل ما نقوم به يخص تونس، وأنا على قناعة تامة أن ذلك يصب في مصلحة مستقبل بلادنا“.

 وكان السبسي طالب في 13 آب/ أغسطس الماضي، بمناسبة عيد المرأة في تونس، بتغيير القانون الذي يمنع زواج التونسية من أجنبي غير المسلم، نظرًا للمتغيرات التي يشهدها المجتمع، وسفر المرأة إلى الخارج سواء للعمل أو الإقامة، كما دعا إلى المساواة بين الجنسين في تقاسم الميراث.

 وأعلنت الناطقة الرسمية باسم الرئاسة التونسية ”سعيدة قراش“ في 14 أيلول/ سبتمبر الماضي، أنه ”تم إلغاء كل النصوص المتعلقة بمنع زواج التونسية بأجنبي، أي النصوص الواردة بقانون 1973“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com