ليبيا توقف القائم بأعمال سفارتها في تونس و5 موظفين عن العمل‎ – إرم نيوز‬‎

ليبيا توقف القائم بأعمال سفارتها في تونس و5 موظفين عن العمل‎

ليبيا توقف القائم بأعمال سفارتها في تونس و5 موظفين عن العمل‎

المصدر: الأناضول

أوقفت ليبيا القائم بأعمال سفارتها في تونس، و5 موظفين بالسفارة عن العمل احتياطيًا الثلاثاء، لـ“مقتضيات المصلحة العامة“.

كما شمل قرار الإيقاف موظفين كبيرين في المصرف المركزي دون أن تتضح أسباب الخطوة.

جاء ذلك في قرارين منفصلين، صدر الأول عن هيئة الرقابة الإدارية؛ أكبر جهة تراقب أداء المؤسسات الحكومية إداريًا، والثاني عن ديوان المحاسبة وهو أكبر جهاز رقابي مالي على مؤسسات الدولة، وتتبع الهيئتان حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا.

وقالت هيئة الرقابة الإدارية إنها اتخذت القرارات ”وفقًا لقانون هيئة الرقابة الذي يمنحها الصلاحيات بإصدار قرارات إيقاف موظفين عن العمل احتياطيًا لمقتضيات المصلحة العامة“.

وأضافت: ”من خلال متابعة أداء السفارات الليبية في الخارج، فإنه تقرر إيقاف محمد عبدالله المعلول بصفته القائم بالأعمال بالسفارة الليبية في تونس، وعمر عمار غرس الله نابي بصفته المراقب المالي للسفارة، وفوزي عياد محمد السنوسي بصفته مديرًا للشؤون الإدارية“.

كما قررت إيقاف كل من نصر أحمد حسين المفتي، بصفته رئيس مكتب العلاقات العامة والخدمات بالسفارة الليبية في تونس، وأيمن محمد البرشه بصفته الملحق العسكري المكلف بالسفارة، وإبراهيم محمد الحمادي محاسب الملحقية العسكرية بالسفارة ذاتها“، من دون تفاصيل إضافية حول بدء سريان القرارات أو الإجراءات المترتبة عليها.

وفي 23 نوفمبر/تشرين الأول الماضي، أوقفت الهيئة الرقابية 26 موظفًا بالسفارة الليبية في تونس عن العمل، وطالبت وزارة الخارجية بإنهاء عقود عملهم.

وفي سياق آخر، قرر ديوان المحاسبة ”إيقاف مختار الهادي الطويل بصفته مدير إدارة الرقابة على المصارف والنقد، وعبد الحفيظ مسعود تريبل بصفته نائب مدير إدارة الرقابة على المصارف والنقد عن العمل احتياطيًا“.

وأوضح أن القرار جاء ”لإساءة استعمال الموظفين سلطاتهم الوظيفية للإضرار بمصالح الدولة، وعرقلة عمل ديوان المحاسبة“.

وفي الفترة الماضية، أوقف ديوان المحاسبة عن العمل السفير الليبي في روما أحمد صافار إضافة لعدد من المسؤولين والموظفين بالسفارة.

وتتصارع حكومتان على الشرعية في ليبيا، إحداهما حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا، في العاصمة طرابلس، والأخرى هي الحكومة المؤقتة في مدينة البيضاء، وتتبع مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق، والمدعوم من قوات خليفة حفتر، شرق البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com