انتقادات لاذعة لحماس لدفاعها عن ”حزب الله“.. مغردون: نسيتم دماء السوريين لصالح ولاية الفقيه – إرم نيوز‬‎

انتقادات لاذعة لحماس لدفاعها عن ”حزب الله“.. مغردون: نسيتم دماء السوريين لصالح ولاية الفقيه

انتقادات لاذعة لحماس لدفاعها عن ”حزب الله“.. مغردون: نسيتم دماء السوريين لصالح ولاية الفقيه

المصدر: فريق التحرير

تعرّض نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، اليوم الإثنين، لانتقادات لاذعة على موقع تويتر إثر تغريدة عبّر فيها عن موقف حركته الداعم لحزب الله اللبناني في مواجهة موقف عربي يرى في الحزب أداة إيرانية لـ“إرهاب“ المنطقة.

وفي إشارة لاجتماع تعقده الفصائل الفلسطينية في القاهرة لإتمام المصالحة، قال أبو مرزوق، في تغريدة عبر حسابه على ”تويتر“ إن ”النقطة الأولى على جدول أعمال مؤتمر الحوار الفلسطيني: بأن حزب الله ليس بمنظمة إرهابية، وإن مضى ذلك التصنيف فنحن جميعًا إلى نفس المصير، يجب أن يكون الموقف بالإجماع لتصويب بوصلة العرب السياسية، فلسطين والقدس“.

وفتحت هذه التغريدة الباب أمام كم هائل من الردود الغاضبة، فقد هاجم مغردون أبو مرزوق وحركة حماس، مؤكدين أن حزب الله ”ارتكب جرائم في سوريا ولبنان والكويت وأمريكا اللاتينية“، وأنه ”منظمة إرهابية طائفية“، ودعوا حركة حماس لعدم ربط نفسها بحزب الله لأنه ”يضرّها ويشوّهها“.

وعلّق الكاتب السعودي خالد أبا الخيل: ”مدهش حقًا أن تصطف حماس مع حزب الله الذي ولغ ولا يزال في دماء الشعب السوري لصالح ولاية الفقيه ويستهدف دولا عربية بإرهابه، هل مصلحة فلسطين أن تصطف حماس مع حزب عميل وطائفي ضد العرب؟! هذا هو الانحراف الذي يحتاج إلى تصويب“.

وكتب المغرد بندر : ”لاحظ عندما يقول أول نقطة في حوار المؤتمر الفلسطيني مناقشة ( ألا يكون حزب الله إرهابي) أي أصبح الدفاع عن حزب الله وإرهابه أولوية عند حماس، يبدو أن هذه من شروط الرضى الإيراني على حماس.. بالمناسبة أبومرزوق هذا كان في ٢٠٠٨ اصطف مع ايران ضد الإمارات في قضية الجزر المحتلة“.

بل إن بعض المعلقين آثروا الرد بمقاطع فيديو من ما وصفوه بشيئ مما فعله حزب الله في سوريا.

وعلق الكاتب الكويتي عادل عبدالله المطيري: ”يا ابو مرزوق هل تساوي نفسك مع حزب اللات الارهابي الذي يقمع ويصادر قرار الليبنانيون ويجيّره لـ  ! ويذبح الشعب المسلم في 
-اذن لتضعوا على اجندتكم دعم حركة داعش التحررية !!! اذا قررتم ان حزب اللات ليس منظمة ارهابية تستقطون ولن ترتفعوا ابداً“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com