أخبار

كي مون: انقسام دولي بشأن الأزمة السورية
تاريخ النشر: 18 يونيو 2014 0:02 GMT
تاريخ التحديث: 18 يونيو 2014 0:03 GMT

كي مون: انقسام دولي بشأن الأزمة السورية

الأمين العام للأمم المتحدة يعرب عن أسفه لتوقف محادثات جنيف بين طرفي النزاع في البلاد.

+A -A
المصدر: إرم- دمشق

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إن المجتمع الدولي منقسم بشأن الوضع في سوريا.

وأضاف كي مون، في مؤتمر صحفي، الثلاثاء: ”لا يوجد أي انتصارات عسكرية لطرفي النزاع في البلاد“، معربا عن أسفه لتوقف محادثات جنيف.

ويأتي كلام كي مون هذا، في ظل دعوات دولية لاستئناف المحادثات بين الحكومة والمعارضة، بعد فشل جولتي التفاوض المباشرة بين الطرفين في الوصول إلى نتائج ملموسة، بسبب خلافات على مقررات بيان ”جنيف 1“ وموضوعي مكافحة الإرهاب وتشكيل هيئة حكم انتقالي تضمن رحيل الرئيس السوري بشار الأسد.

وحول وجود بديل عن المبعوث الدولي–العربي المشترك السابق، الأخضر الإبراهيمي, قال كي مون: ”إننا نسرع عملية البحث لإيجاد بديل عن الإبراهيمي“.

وجرت مداولات أخيرا لترشيح عدد من الشخصيات خلفا للإبراهيمي، الذي قدم استقالته من منصبه في أيار/ مايو الماضي.

وفي سياق متصل، حذرت لجنة الأمم المتحدة المكلفة بالتحقيق في الجرائم المرتكبة في سوريا منذ ثلاثة أعوام، من أن الشرق الأوسط بات ”على شفا حرب إقليمية“ بسبب النزاع الدائر في سوريا، الذي يمتد حالياً إلى العراق.

وقال عضو لجنة التحقيق الدولية، فيتيت مونتاربورن: ”توقعنا منذ فترة طويلة خطورة انتشار النزاع إقليمياً، من المحزن مشاهدة ذلك الآن في الواقع. إننا على الأرجح على شفا حرب إقليمية، وهذا أمر مقلق للغاية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك