”الاتحاد الأفريقي“ ينهي تجميد عضوية مصر

”الاتحاد الأفريقي“ ينهي تجميد عضوية مصر

المصدر: القاهرة ـ إرم من مروان أبو زيد

في تطور سريع في الأحداث، قرر مجلس السلم والأمن الأفريقي بالإجماع عودة مصر إلى المشاركة في أنشطة الاتحاد الأفريقي، بعد أن تم تجميدها عقب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وكانت لجنة حكماء أفريقيا المعنية بمصر، أوصت الجمعة الماضي، بإنهاء تجميد عضوية القاهرة، مع توصيتها السلطات الحالية في مصر بالحوار مع المعارضة وإطلاق سراح المعتقلين والسماح بالمظاهرات.

جاء ذلك في تقرير قدمته اللجنة إلى رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي، دلاميني زوما، بعد ختام اجتماعاتها التي استغرقت ثلاثة أيام.

وعلق الاتحاد الأفريقي عضوية مصر في يوليو الماضي، بعد أيام من عزل الرئيس محمد مرسي، بعد عام من انتخابه، وهو ما اعتبره الاتحاد ”عملا غير دستوري“.

وبعد أيام من تجميد عضوية القاهرة، تشكلت لجنة الاتحاد الأفريقي العالية المستوى بشأن مصر لمتابعة التطورات فيها.

ويتألف مجلس السلم والأمن الأفريقي من 15 دولة، بينها 5 أعضاء دائمين، وهو أعلى سلطة بالاتحاد الأفريقي لفض النزاعات.

وبعد عدة شهور من الإطاحة بمرسي، استقال وزير الدفاع القائد العام للجيش، عبد الفتاح السيسي، من منصبه، وخاض انتخابات رئاسية فاز فيها، وتولى الرئاسة في الثامن من الشهر الجاري.

وأعربت مصر عن ترحيبها بالقرار الذي اتخذه مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي اليوم الثلاثاء – خلال اجتماعه في أديس أبابا على مستوى المندوبين الدائمين بالإجماع – بعودة مصر إلى مكانها الطبيعي داخل الاتحاد واستئناف مشاركتها في أنشطة الاتحاد الإفريقي.

واكدت وزارة الخارجية المصرية، في بيان لها الثلاثاء، أن هذا القرار يعكس احترام إرادة الشعب المصري كما تجسدت في الثلاثين من يونيو وتنفيذ الاستحقاقين الأولين من خريطة الطريق بالاستفتاء على الدستور وإجراء الانتخابات الرئاسية في أجواء حرة ونزيهة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com