هل يكون عنان بديلاً لموافي في تحالف عمرو موسى؟

هل يكون عنان بديلاً لموافي في تحالف عمرو موسى؟

القاهرة من شوقي عصام

في الوقت الذي تفجر فيه التحالف السياسي، الذي كان يتم الإعداد له من جانب عمرو موسى من جهة، واللواء مراد موافي وحزب الوفد، من جهة أخرى، لخوض انتخابات مجلس النواب، لتحقيق أكثرية برلمانية تكون بمثابة الغطاء السياسي للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ظهر في الأفق، شخصية الفريق سامي عنان، ليكون بديلاً سياسيًا بجانب ”موسى“ في الاستحقاق النيابي المقبل.

وفي هذا السياق، أكد رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الأسبق، الفريق سامي عنان، أنه يقوم بتأسيس حزب سياسي ”مصر العروبة“، لافتاً إلى أن قيام هذا الحزب يأتي لتمسكه بضرورة الحوار والسعي إلى بناء سياسي اجتماعي صحي يتشارك فيه كل المصريين على أرضية المصلحة الوطنية.

وقال عنان إنّ ”هذا الحزب يعمل على مستوى القاعدة الجماهيرية في كل المحافظات، مع التواصل مع القوى السياسية سعياً لإنجاز وإنجاح هذه المرحلة“، وأكد في بيان صادر عن مكتبه: ”نثمن ونقدر الدور البارز والمجهود الوافر للخبرة السياسية والقامة الوطنية، عمرو موسى، الذي لا يألو جهدًا في سبيل السعي الدؤوب لجمع الشمل وتحقيق المصلحة الوطنية العليا“. على حد قوله.

وأردف قائلاً: نحن بدورنا في حزب ”مصر العروبة“، نسعى من خلال قواعدنا الشعبية والشبابية من جميع فئات وطوائف المجتمع في مختلف ربوع مصر لترسيخ مفهوم الدولة الوطنية، وصولاً إلى مجتمع مُستنير مؤمن بالعمل الوطني وإعلاء المصلحة العليا لمصر وشعبها العظيم فوق أي مصالح ضيقة أو خاصة، ومن هذا المنطلق تواصلنا مع قوى سياسية خلفها قواعد حزبية وشعبية كبيرة للتشاور في هذا الإطار.

وتابع: ”سيكون تحالف ”مصر العروبة“، مجموعٍ لقوى حية على الأرض ولن ننتظر من يتحدث من خلاله، بل سيتحدث هذا التحالف عن نفسه الذي سوف يسعى لإنجاز وإنجاح حياة سياسية مرنة قادرة على استيعاب وتحقيق أحلام وطموحات وتطلعات الشعب المصري، في إطارٍ من الديمقراطية والحرية وإعلاء كرامة المواطن، ولن نلجأ إلى حرب الفنادق بل نحن دائماً نخوض الحرب من الخنادق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com