مليشيا شيعية تهدد باستهداف مصالح الأكراد في العراق

مليشيا شيعية تهدد باستهداف مصالح الأكراد في العراق

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

هدد زعيم مليشيا عصائب أهل الحق في العراق التابعة للحرس الثوري الإيراني والتي يقودها رجل الدين الشيعي قيس الخزعلي، باستهداف مصالح القيادات الكردية في العراق إذا تعرض العرب السنة والتركمان إلى مخاطر في المناطق التي احتلوها في كركوك والموصل ديالى.

واتهم الخزعلي في كلمة وجهها للشعب العراقي، السبت، رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، ورئيس البرلمان أسامة النجيفي، وشقيقه اثيل النجيفي محافظ نينوى بالتآمر والتخطيط لإسقاط مدينة الموصل بيد عناصر داعش وعناصر من حزب البعث المنحل.

وقال الشيخ الخزعلي: “ استولى الاكراد على مقرات القيادات العسكرية واستولوا على الأسلحة والمعدات العسكرية، وكأنها غنائم مأخوذة من جيش صدام، وليست تابعة للجيش العراقي التابع للحكومة الاتحادية ”.

وكانت مصادر عراقية ومواقع إخبارية نشرت صوراً لعناصر من قوات عصائب أهل الحق التي قاتلت في صفوف قوات الرئيس السوري بشار الأسد ضد معارضيه.

وتعد عناصر عصائب أهل الحق من المليشيات المدربة على حرب الشوارع وتمتلك خبرات وأسلحة فائقة وقوية بسبب الدعم الذي تقدمه طهران لهذه الجماعة.

ونبه الخزعلي قائلا: ”إن هذا ليس تهديدا للأكراد المدنيين الذين يعيشون في بغداد وغير بغداد، فهؤلاء إخوتنا، بل تهديدنا موجه بشكل صريح إلى القيادات الكردية بأن مصالحها الاقتصادية، والأمنية ستكون هدفا لنا إذا تسببوا بقتل أهلنا في تلك المناطق“.

وشدد: ”لدينا القدرة الكاملة على استهداف مصالح ومقرات وقيادات في العراق إذا تمادوا في عدوانهم وتعرضوا إلى إخوتنا العرب السنة والتركمان والشبك في تلك المناطق ”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com