طالبان تقطع أصابع 11 أفغانيا صوتوا في الانتخابات

طالبان تقطع أصابع 11 أفغانيا صوتوا في الانتخابات

كابل – قال 11 أفغانيا السبت إن متشددين من حركة طالبان احتجزوهم أثناء عودتهم بعد الإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة وبتروا أصابعهم التي عليها آثار الحبر الفوسفوري.

وقال ناخب يدعي قمر الدين خان من داخل المستشفى: ”أوقفنا مقاتلون من طالبان أثناء عودتنا إلى بيوتنا وأخذونا إلى قريتهم حيث بتروا أصابعنا“.

وأدلى ملايين الأفغان بأصواتهم في جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة السبت لاختيار خلف للرئيس حامد كرزاي في اختبار حاسم لطموحات أفغانستان إلى تحقيق انتقال ديمقراطي للسلطة للمرة الأولى في تاريخها المضطرب.

ويتنافس في جولة الإعادة عبد الله عبد الله المقاتل السابق المناهض لطالبان وأشرف عبد الغني الخبير الاقتصادي الذي كان يعمل سابقا في البنك الدولي.

وقال تاهيري رئيس قسم الجراحة في مستشفى هرات: ”استقبلنا 11 شخصا في المستشفى من منطقة رباط سنجي، وقدمنا لهم علاجا أوليا وهم الآن في غرف العمليات يتلقون مزيداً من العلاج“.

وروى الناخب شريف خان ما حدث قائلاً: ”أدلينا بأصواتنا وبعد عودتنا لبيوتنا ألقى مقاتلو طالبان القبض علينا وأخذونا بعيداً ثم قطعوا أصابعنا لأننا صوتنا في الانتخابات“.

وذكرت وزارة الداخلية أن العنف تزايد حيث نفذ المتشددون مئات الهجمات بالصواريخ والمتفجرات والأسلحة التي أدت إلى مقتل 20 مدنيا على الأقل علاوة على 11 شرطيا و15 من أفراد الجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com