تقرير: أمريكا شهدت 6 آلاف جريمة “كراهية” في 2016

تقرير: أمريكا شهدت 6 آلاف جريمة “كراهية” في 2016

 ذكر مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي)، يوم الاثنين، أن جرائم “الكراهية” زادت في الولايات المتحدة خلال العام الماضي، للعام الثاني على التوالي.

وأوضح مكتب التحقيقات في تقرير، أنه تم تسجيل ستة آلاف و121 جريمة “كراهية” في عام 2016، مقارنة بـ 5800 جريمة في 2015.

واستندت جميع جرائم “الكراهية” في العام الماضي تقريبا إلى تحيز معين، فكان 5ر75% منها مدفوعا بالتحيز العرقي أو الإثني، و 21 % بدافع التحيز الديني، و 7ر17% بدافع التحيز الجنسي.

وذكر تقرير مكتب التحقيقات أن جرائم “الكراهية” التي ترتكز على العرق شكلت 3489 جريمة مقارنة بـ 3310 جريمة في العام السابق. وقال التقرير، إن نصف تلك الجرائم كان مدفوعًا بالعنصرية ضد السود.

كما أظهر التقرير ارتفاعًا في الجرائم بدافع “الكراهية الدينية”، وأغلبيتها ضد اليهود والمسلمين. وكانت معاداة السامية السبب الذي حفز نحو 55% من الجرائم، تليها المشاعر المعادية للمسلمين، التي تسببت في نحو 25% من الجرائم.

كما ارتفع عدد جرائم “الكراهية” التي تستهدف المثليات والمثليين، ومزدوجي الميل الجنسي، ومغايري الهوية الجنسية، في العام الماضي.

والتقرير هو أحدث تجميع سنوي، يصدر بتفويض من الكونغرس، للحوادث التي يحركها التحيز في جميع أنحاء الولايات المتحدة.