ماتيس: سنواصل وجودنا العسكري بسوريا لحين التوصل لاتفاق بجنيف

ماتيس: سنواصل وجودنا العسكري بسوريا لحين التوصل لاتفاق بجنيف

قال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، إن بلاده ستحافظ على وجودها العسكري في سوريا حتى تتوصل المفاوضات الدبلوماسية المرتقبة بجنيف حول الانتقال السياسي بالبلاد، لاتفاق واضح.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير الأمريكي، الاثنين، خلال لقاء جمعه بعدد من الصحفيين في وزارة الدفاع “البنتاغون” بواشنطن.

وأضاف ماتيس “عملية جنيف التي تشرف عليها الأمم المتحدة، هي المكان الذي سنذهب إليه من أجل مصالحة سياسية (في سوريا)”.

واستطرد في السياق ذاته “وهدفنا الآن هو مواصلة عملياتنا حتى نقضي على (تنظيم) داعش (الإرهابي) كخلافة، أي أننا نغادر سوريا قبل التوصل لاتفاق بجنيف”.

وشدد ماتيس على أن مفاوضات جنيف “من المنتظر أن تسفر عن خريطة طريق جديدة”.

ومن المقرر عقد جولة ثامنة من مفاوضات جنيف يوم الـ 28 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، بحسب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.

وتتواصل جهود دولية في مساري أستانة وجنيف لوقف الحرب، والبحث عن حل سياسي للصراع المتواصل في سوريا منذ أكثر من ستة أعوام.

وعلى الصعيد نفسه، رفض الوزير الأمريكي الإجابة عن سؤال حول ما إذا كان التعاون الروسي الإيراني قد زاد في سوريا أم لا، واكتفى بالرد قائلًا “لست مستعدًا للإجابة عن هذا السؤال”.

– منظومة صواريخ “إس 400” الروسية

وفي سياق آخر تطرق الوزير إلى قرار تركيا شراء منظومة صواريخ “إس 400” الروسية، وقال إن هذا “قرار سيادي خاص بأنقرة”

واستطرد الوزير الأمريكي قائلا “لكن من الواضح أنها(منظومة إس 400) لن تتواءم مع أنظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، لذلك هذه الأمر سنضعه في الحسبان خلال الفترة المقبلة”.