داعش يظهر مجددًا في سرت الليبية

داعش يظهر مجددًا في سرت الليبية

أفاد مسؤول أمني ليبي الإثنين، أن تنظيم “داعش” ظهر مجددًا قرب مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس)، التي خسرها قبل 11 شهرًا أثناء مواجهات مسلحة مع قوات حكومة “الوفاق الوطني” الليبية.

وقال رئيس لجنة تفعيل الأجهزة الأمنية بمدينة سرت، الملازم الزروق سويطي، في تصريحات لموقع بوابة “الوسط” (خاصة)، إن “عناصر تنظيم داعش أقاموا فجر الإثنين نقطة استيقاف (تفتيش) في موقع يبعد 20 كيلومترًا جنوب منطقة بوهادي قرب سرت”.

وأضاف أن “التنظيم يتخذ من الأودية الوعرة الواقعة على بعد 80 كيلومترًا جنوب منطقة بوهادي مقرًا له”.

وأوضح المسؤول الليبي أن “عناصر التنظيم قاموا بالاعتداء وتفتيش سيارات المواطنين المارين بالطريق”.

وأشار إلى أن “عناصر داعش يقومون من وقت لآخر بشن هجمات مسلحة على المحال التجارية جنوب منطقة بوهادي، وإقامة نقاط استيقاف في الطريق”.

وفي 5 ديسمبر/كانون الأول 2016 خسر تنظيم “داعش” مدينة سرت، التي سيطر عليها في 28 مايو/أيار 2015، ليتخذها إمارة له قبل أن تتقدم للمدينة قوات “البنيان المرصوص” التي شكلها المجلس الرئاسي الليبي في 5 مايو/أيار 2016 لمحاربته.

وبعد خسارته المعركة في سرت التي كانت آخر خسائره في ليبيا بعد طرده من بنغازي ودرنة والنوفلية (شرق) وصبراتة (غرب)، عاد “داعش” للظهور من جديد، وللمرة الأولى في 23‏ أغسطس/آب الماضي حيث هاجم بوابة أمنية لقوات البرلمان ما أسفر عن سقوط 9 قتلي بينهم قائد بارز.