إسرائيل تمنع 7 نواب أوروبيين من دخول الأراضي الفلسطينية

إسرائيل تمنع 7 نواب أوروبيين من دخول الأراضي الفلسطينية

قالت منظمة حقوقية أوروبية، الإثنين، إن السلطات الإسرائيلية رفضت دخول 7 نواب أوروبيين لأراضيها والأراضي الفلسطينية بدعوى “مناصرتهم حملة لمقاطعة إسرائيل”.

ووصفت سارة بريتشيت، المتحدثة باسم المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، قرار المنع بأنه “سلوك قبيح وموغل في رفض أي صوت ينتقد سياساتها (إسرائيل) حتى لو كان برلمانيًا”.

وقالت “إن تكرار أسلوب المنع الإسرائيلي لدخول شخصيات دولية إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة هو محاولة لفرض عزلة دولية على الفلسطينيين وإخفاء الحقائق على الأرض”.

وذكرت بيرتشيت أن النواب الأوروبيين السبعة (لم تذكر بلدانهم) كانوا يعتزمون زيارة إسرائيل وفلسطين، مدة 4 أيام من الشهر الجاري، قبل أن يبلغهم الجانب الإسرائيلي رفض الزيارة.

وكان من المقرر أن تشمل الزيارة تنظيم لقاء مع النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني المعتقل لدى إسرائيل مروان البرغوثي، ومعتقلين فلسطينيين آخرين بهدف الاطلاع على أوضاعهم، وفق المتحدثة باسم المرصد الحقوقي.

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، أن وزيري الداخلية أرييه درعي، والأمن الداخلي جلعاد أردان، اعتبرا أن “البرلمانيين الأوربيين كانوا يخططون لزيارة البرغوثي، في إطار جولة لدعم السجناء الفلسطينيين”.

ونقلت الصحيفة عن أردان قوله، إن “هؤلاء السياسيون يدعمون باستمرار الاحتجاجات والمقاطعات في إسرائيل، ولن نسمح بدخولهم، خاصة في ضوء مطالبتهم بعقد اجتماع مع البرغوثي”.