الجيش اللبناني يداهم البقاع بحثًا عن المختطف السعودي

الجيش اللبناني يداهم البقاع بحثًا عن المختطف السعودي

المصدر: فريق التحرير

كشفت مصادر عسكرية لبنانية، أن الجيش اللبناني نفذ اليوم السبت، عمليات دهم في منطقة البقاع اللبناني، على خلفية خطف مواطن سعودي.

وكان الجيش اللبناني، أعلن في بيان صباح اليوم، أن ”وحدات من فوج المغاوير قامت بعمليات دهم وملاحقة مطلوبين في منطقة دار الواسعة — البقاع، حيث ضبطت كمية كبيرة من المواد المخدرة وعددًا من الأسلحة الحربية والذخائر العائدة لها والأعتدة العسكرية“.

وأضاف البيان، أن ”هذه الوحدات تعرضت أثناء تنفيذ مهماتها، لإطلاق نار من قبل المطلوبين فردّت على مصادر النيران بالمثل ما أدى إلى إصابة ثلاثة منهم، فيما تتابع قوى الجيش عمليات الدهم لتوقيف المطلوبين وضبط الممنوعات وقمع المخالفات“.

وكان المواطن السعودي، علي البشراوي، اختُطف في بلدة العقيقة (20 كيلومتراً شمال بيروت)، حين كان يستقل سيارته.

واتصل الخاطفون بأهل علي البشراوي، البالغ من العمر 32 عاماً، مطالبين بفدية قدرها مليون دولار أمريكي.

وكانت زوجة البشراوي، سورية الجنسية، تقدمت بشكوى لدى مركز للشرطة اللبنانية في منطقة كسروان، بشأن اختفاء زوجها بعد مغادرة منزله.

وبعد ساعت أفادت بأن زوجها اتصل بها، وأبلغها أنه مخطوف وأنه يتحدث من سوريا.

وكانت السفارة السعودية في بيروت، أكدت أنها تعمل مع أعلى الجهات الأمنية اللبنانية للإفراج عن البشراوي في أقرب فرصة ممكنة دون قيد أو شرط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة