معاذ الخطيب يرفض العودة إلى ائتلاف المعارضة السورية

معاذ الخطيب يرفض العودة إلى ائتلاف المعارضة السورية

دمشق: نفى الرئيس السابق للائتلاف الوطني السوري المعارض الشيخ معاذ الخطيب، ما راج من أنباء حول عودته للائتلاف مجدداً ضمن هيكل سياسي ناشئ في صلبه.

وقال الخطيب: ”أنا لست جزءاً من أي منظومة لها علاقة بالائتلاف، وأرفض العودة إليه، وتبادل الآراء حول الأوضاع في سورية مع أي زملاء سابقين شيء عادي تماماً وحق طبيعي لا يحتاج لنفي أو إثبات، ولكن هناك بعض العقليات الحزبية تفقد صوابها إن سمعت بمثل هذا اللقاء“.

وأضاف إمام المسجد الأموي الكبير السابق: ”بات قسم من المعارضة السياسية لا عمل له إلا حفر الأنفاق، ونسي سوريا كلها وما يسيل فيها من الدم، وانصرف إلى صراعات حزبية سقيمة يحفر بعضها لبعض، وبالتالي لسنا ندري متى ستهوى الأرض كلها من وراء حفاري القبور“.

وكان الخطيب استقال من الائتلاف مبرراً السبب الرئيسي في الاستقالة لـ ”عدم قناعتي بالعديد من أفكار الائتلاف ولا بسيره، وقد ازدادت وثبتت هذه القناعة فيما بعد، وذلك حينما اكتشفت أن للائتلاف بنية عميقة أخرى غير بنيته الظاهرة، وأن فيه قوى محركة تستغل أسماء البعض للسير تحتها“.

على صعيد آخر، علق الخطيب في صفحته الشخصية على موقع ”فيسبوك“، بشأن فوز بشار الأسد في الانتخابات الرئاسية، وكتب: ”بشار الأسد لم يطرح نفسه رئيساً لمدة ثالثة، لا بأجهزة أمنه ولا ببراعة تخطيطه، ولا دعم أصدقائه، ولكن الذي قدمه إلى هذا الموقع هو معارضة غبية لا تزال تلعق أحذية بعض الدول وتعيش في الأحلام، وتتهيب أن تخرج من صندوق غبائها المقفل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة