مجلس أعيان ليبيا يبرم اتفاقًا لإنهاء أزمة ورشفانة

مجلس أعيان ليبيا يبرم اتفاقًا لإنهاء أزمة ورشفانة

المصدر: صوفية الهمامي - إرم نيوز

عقد مجلس أعيان ليبيا للمصالحة، الأربعاء، اتفاقًا لإيقاف التوتر القائم في منطقة ورشفانة منذ أكثر من أسبوعين.

جاء ذلك في اجتماع موسع قاده الشيخ محمد المبشر رئيس المجلس، وضم أغلب شيوخ قبائل المنطقة الغربية وبعض مكونات الجنوب الليبي، وحضره حوالي 1500 شخص من مختلف المدن والقبائل الليبية.

وتم الاتفاق على تفعيل مديريات الأمن ومؤسسات الجيش وإرساء المصالحة الوطنية في ورشفانة.

كما اتفق شيوخ القبائل على ”استتباب الأمن في ورشفانة ومنطقة الجفارة بالكامل ومحاربة جميع أنواع الجريمة سواء الجنائية أو الاقتصادية دون أن ينصب أي طرف نفسه شرطيًا على الليبيين“، مشددين على ضرورة أن ”يلتزم الجميع بالحفاظ على العدالة والتنمية والسلم الاجتماعي“.

ودعا أعيان وشيوخ القبائل إلى ”فرض احترام خصوصية المنطقة وعدم استيفاء الحقوق بالقوة ومنع دخول أي قوات دخيلة إلى ورشفانة لتفادي أي صدام“.

وتعليقًا على الحضور الكثيف، قال محمد المبشر إن ”هذا الحضور الكبير يعكس مخاوف المكونات الاجتماعية من عودة ليبيا للمربع الأول وهذا ما لن نسمح به، فالليبيون استوعبوا الدرس جيدًا والحل النهائي سيكون بأيديهم“.

وعاشت ورشفانة لأسابيع على وقع التهديد بشن عملية عسكرية واسعة بهدف وضع حد لعمليات السطو والحرابة، انتهت بهجوم عسكري مساء الأربعاء قاده أسامة الجويلي أوقع قتلى وجرحى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com