داعش يسيطر على الموصل وقرى في صلاح الدين

داعش يسيطر على الموصل وقرى في صلاح الدين

بغداد – هاجم مسلحون من تنظيم داعش بالصواريخ والقنابل الثلاثاء سجن بادوش غربي مدينة الموصل شمال العراق، وقاموا بتهريب جميع سجنائه البالغ عددهم 3 آلاف، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر، إن ”مسلحي تنظيم داعش هاجموا منذ فجر اليوم سجن بادوش بناحية بادوش غربي الموصل، وسيطروا عليها ثم قاموا بتهريب جميع السجناء منه“.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن ”سجن بادوش هو سجن اقليمي وكان يضم كبار قياديي القاعدة وداعش من جميع العراق“، مقدرا عدد نزلاء السجن بأكثر من 3 آلاف سجين.

وسيطر مسلحي داعش في منتصف الليل على سجني التسفيرات في منطقة الفيصلية شرقي الموصل، وعلى سجن ”مكافحة الارهاب“ في ساحة الطيران وسط الموصل، وقاموا باطلاق جميع نزلائها أيضا.

وكان مسلحو تنظيم ”داعش“أحكموا، صباح اليوم، سيطرتهم على الجزء الشمالي من مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى شمال العراق، لتصبح بذلك المدينة بأكملها خارج سيطرة الأجهزة الأمن، بحسب مصدر أمني.

وتمكن مسلحو داعش فجر اليوم الثلاثاء من السيطرة على الجزء الجنوبي للموصل (ثاني كبريات مدن العراق) بالكامل، وأسقطوا مبنى قيادة عمليات نينوى ومبنى مديرية الشرطة.

وأوضح المصدر الأمني أن المسلحين اجتازوا جسور الموصل في الجانب الشمالي وانتشروا بكثافة وسط انسحاب قوات الأمن.

وكان ”داعش“ قد بدأ عملية عسكرية واسعة في الاحياء الشمالية والغربية من مدينة الموصل منذ فجر الجمعة الماضية، وبسط سيطرته على بعض منها، فيما انسحبت القوات الأمنية من تلك الأحياء انسحابا لم يكن منظما في بعض المناطق.

داعش تفرض سيطرتها على قرى بصلاح الدين العراقية

واستمرارا لسلسلة عملياتها فرض مسلحو ”داعش“ سيطرتهم على قريتين ببلدة الشرقاط بمحافظة صلاح الدين شمالي، بحسب مصدر أمني.

وقال النقيب بالشرطة عمر الجبوري إن ”مسلحي داعش سيطروا على قريتي كنعوص العليا والسفلى في بلدة الشرقاط بمحافظة صلاح الدين“.

وأضاف الجبوري أن ”المسلحين يشتبكون الآن مع مليشيا الصحوات والجيش والشرطة في قرى هيجل وسديرة السفلى والعليا“.

ولفت إلى أن الجيش العراقي فقد السيطرة على مقاره في القرى المسيطر عليها بيد المسلحين.

وتقع الشرقاط ذات الطابع العشائري على بعد 300 كلم شمال بغداد وتحدها محافظة نينوى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com