تظاهرات في العراق تنديداً بعدم إقرار الموازنة

تظاهرات في العراق تنديداً بعدم إقرار الموازنة

المصدر: بغداد – (خاص) من محمد وذاح

انطلق عشرات العراقيين في بغداد ومدن عراقية أخرى، ظهر الاثنين، بتظاهرات حاشدة حملوا فيها شعارات احتجاجاً على سوء الخدمات وعدم إقرار الموازنة العامة لعام 2014 من قبل مجلس النواب العراقي، فيما هدد المتظاهرون بالعصيان المدني في حالة عدم استجابة البرلمان لمطالبهم.

وقال مراسل شبكة ”إرم“ الإخبارية إن مواطنين وناشطين مدنيين من العاصمة العراقية طالبوا بإقالة الفاسدين والمقصرين، حيث استقرت التظاهرة والحشود المتجمعة في ساحة الفردوس بمنطقة الكرادة، وسط بغداد.

وفي ذات السياق، نظم العشرات من الناشطين الشباب في محافظة ميسان، صباح الاثنين، اعتصاماً أمام مبنى مجلس النواب في المحافظة، للمطالبة بتمرير مشروع قانون الموازنة.

وفيما طالبوا بتنفيذ مطالبهم بأسرع وقت، حذروا من تحويل اعتصامهم إلى عصيان مدني ينطلق الأحد المقبل إذا لم تنفذ مطالبهم.

وقال عدد من الناشطين المعتصمين لعدد من وسائل الإعلام إن ”السبب الذي دفعهم للاعتصام هو إهمال مجلس النواب لقانون الموازنة“.

وأضاف المعتصمون: ”إننا رفعنا الكثير من المطالب عن طريق تظاهرات متعددة سبقت يوم الاعتصام، إلا أنها لم تلاقي الرد“، مؤكدين أن ”عدد المعتصمين سيبدأ بالتزايد بعد الساعة الرابعة عصراً وحتى صباح يوم غد“.

وأشار المعتصمون إلى أن ”حرارة الجو أدت إلى قلة عدد المعتصمين الذين بدؤوا الاعتصام، إلا أننا نتوقع زيادة عددهم في مساء اليوم“، مهددين بـ ”العصيان المدني في حالة فشل البرلمان في تمرير الموازنة خلال الفصل التشريعي الأخير“.

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي حمّل رئيس مجلس النواب مسؤولية إسامة النجيفي عدم إقرار الموازنة العامة للدولة، مشيراً إلى أن الحكومة لجأت إلى الاقتراض من المصارف لتمشية أمور الدولة المهمة والضرورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com