عون يطالب بملاحقة ”مروجي الشائعات“ بعد استقالة الحريري‎

عون يطالب بملاحقة ”مروجي الشائعات“ بعد استقالة الحريري‎

المصدر: الأناضول

طالب الرئيس اللبناني ميشال عون، الإثنين، الأجهزة الأمنية في بلاده بـ“ملاحقة مروجي الشائعات بهدف إحداث بلبلة“، بعد يومين من استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري.

وشدد عون على دور وسائل الإعلام في ”عدم الترويج للشائعات وكل ما يسيء إلى الوحدة الوطنية والسلامة العامة“.

وجاء ذلك أثناء ترؤس عون لاجتماع أمني وقضائي في قصر بعبدا الرئاسي، شرق بيروت، حضره وزراء الدفاع والداخلية والعدل وقادة الأجهزة الأمنية، بحسب بيان أصدرته الرئاسة اللبنانية.

وطلب عون من ”القيادات الأمنية البقاء على جهوزية ومتابعة التطورات بعناية وتشدّد، لاسيما ملاحقة مطلقي الشائعات الذين نشطوا خلال الأيام الماضية بهدف إحداث بلبلة“، من دون تحديدهم.

وشدد عون على أن كل الجهود يجب أن تنصبّ على المحافظة على الوحدة الوطنية، لاسيما في الظروف الدقيقة التي يمر بها الوطن لأنها ”تبقى الأساس للمحافظة على الاستقرار الأمني والسياسي في البلاد“.

وكان رئيس الوزراء سعد الحريري أعلن السبت استقالته من منصبه، في خطاب متلفز، بسبب ”مساعي إيران لخطف لبنان وفرض الوصاية عليه، بعد تمكن حزب الله من فرض أمر واقع بقوة سلاحه“.

واتهم الحريري إيران بـ“زراعة الفتن، والتسبب بالدمار الذي حل بالدول العربية التي تدخلت فيها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com