الرئيس المصري: نختلف من أجل الوطن وليس عليه

الرئيس المصري: نختلف من أجل الوطن وليس عليه

المصدر: القاهرة ـ إرم

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أول خطاب له بعد تأديته اليمين الدستورية إن الشعب المصري يحصد اليوم ثمار ثورتين، مشيرا إلى أن الاختلاف يكون من أجل الوطن وليس على الوطن.

وأضاف السيسي أن مصر تشهد لحظة تاريخية استثنائية، لافتا إلى أن بلاده ستبدأ مرحلة نهوض شامل داخلياً وخارجياً، وستستعيد دورها الإقليمى والدولى.

وقال السيسي إنرئاسة مصر شرف عظيم ومسؤولية كبيرة، متعهدابسيادةقيم الحق والسلام.

وأعرب عن تقديره لدعوة العاهل السعودي لتنظيم مؤتمر دولي لدعم مصر، داعيا للتفاعل معه، مضيفا: ”نتطلع لمشاركة أصدقاء مصر في مؤتمر المانحين“.

ولأول مرة في تاريخ الجمهورية المصرية، وقع الرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي وثيقة تسليم وتسلم للسلطة، مع الرئيس المنتهية ولايته عدلي منصور.

وتوجه الرئيسان الجديد والمنتهية ولايته، عقب حلف اليمين الدستورية إلى قصر الاتحادية (شرقي القاهرة)، ليوقعا وثيقة تسليم السلطة، التي تعد الأولى من نوعها في التاريخ السياسي المصري.

ومع وصول السيسي قصر الاتحادية، أطلقت مدفعية السلام 21 طلقة في الهواء، وأدى حرس الشرف التحية له، قبل أن تعزف فرقة موسيقية السلام الوطني.

وتفقد السيسي حرس الشرف، ثم استقبل الرئيس المنتهية ولايته عدلي منصور، الرئيس المنتخب عبدالفتاح السيسي على سلم قصر الاتحادية، قبل أن يتلقى التهاني من ملوك ورؤساء دول حضروا إلى مصر لمشاركته مراسم تسليم السلطة.

وأدى الرئيس المصري الجديد عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، اليمين الدستورية، رئيسا للبلاد، أمام أعضاء الجمعية العامة للمحكمة الدستورية (أعلى سلطة قضائية في مصر) بضاحية المعادي، جنوبي القاهرة.

وردد السيسي القسم المنصوص عليه في الدستور، قائلا: ”أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه“.

وحضر مراسم أداء اليمين الرئيس المنتهية ولايته عدلي منصور، وإبراهيم محلب رئيس الوزراء وأعضاء الحكومة الحالية بكامل تشكيلها، وأحمد الطيب شيخ الأزهر، والبابا تواضروس الثاني بابا الأقباط في مصر، والعديد من الشخصيات العامة والسياسيين بينهم عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين التي تولت وضع الدستور الجديد للبلاد (أقر في يناير/كانون الثاني الماضي)، ورئيس البنك المركزي هشام رامز.

وأدى السيسي قسمه أمام المحكمة الدستورية العليا، نظرا لعدم وجود مجلس للنواب (برلمان)، حيث تنص المادة 144 من الدستور على أن ”يكون أداء اليمين أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا فى حالة عدم وجود مجلس النواب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة